أطلق مستشار خادم الحرمين الشريفين ، أمير منطقة مكة المكرمة ، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل في مكتبه بجدة أمس ( الإربعاء ) مشروع " كيف نكون قدوة " الذي يندرج تحت استراتيجية المنطقة في جانب بناء الإنسان بحضور مديري القطاعات الحكومية ونخبة من الكتاب والمثقفين وناشطي مواقع التواصل الاجتماعي.
وأكد أمير منطقة مكة المكرمة أن الله سبحانه خصّ الإنسان السعودي بمزية مجاورة البيت الحرام ، وخدمة ضيوف الرحمن الأمر الذي يحتّم عليه أن يكون قدوة لغيره ، مضيفا أن المملكة العربية السعودية أسست على منهج ودستور الكتاب والسنة ما يعزز مفهوم القدوة لدى جميع أبنائها ، مستشهداً بما تناقلته وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي من مشاهد لأبناء الوطن وهم يخدمون ضيوف الرحمن.
وقال الأمير خالد الفيصل " ديننا الإسلام ، ودستورنا القرآن والسنة ، ومناهجنا إسلامية ، كذلك حياتنا إسلامية ، فكيف لا نكون قدوة ؟ ، ولو طبقنا مزايا إسلامنا لأصبحت مدننا أفضل المدن ، وإداراتنا أنشط الإدارات ، ولأصبحت إنجازاتنا الأعظم "
ولفت أمير منطقة مكة المكرمة إلى ضرورة الاستفادة من كل مكتسبات العصر دون التخلي عن الثوابت الدينية الإسلامية ، مشددا سموه على ضرورة تفاعل كافة الجهات في المنطقة مع المشروع ، كما وجه سموه بتشكيل لجنة تضم أعضاء من كافة الجهات في المنطقة تتولى إعداد برامج وأنشطة خاصة بالمشروع ، إلى جانب إنشاء مركز في الإمارة ليكون حلقة وصل بين الإمارة والجهات يتولى التنسيق وتنظيم الفعاليات والأنشطة التي تعزز مفهوم " كيف نكون قدوة مع الرفع بتقرير سنوي لسموه عن ما تحقق ".

طباعة