أخبار النادي

الدكتور العصيمي : يحدد عشر استراتيجيات تربوية لنجاح القائد التربوي

في افتتاحية فعاليات اللجنة الثقافية في الليث



 حدد مدير التربية والتعليم بمحافظة الليث الأسبق الدكتور ناصر بن محمد العصيمي عشراستراتيجيات تربوية لضمان نجاح القائد التربوي وتميزه في قيادة العمل التربوي والتعليمي في الميدان جاء ذلك خلال المحاضرة القيمة التي ألقاها في افتتاح برامج وفعاليات اللجنة الثقافية بمحافظة الليث بعنوان ( خواطر في التربية ) وأدارها مدير التربية والتعليم بمحافظة الليث الأستاذ مرعي بن محمد البركاتي بمقر مسرح مجمع الأنشطة الطلابية , وجاءت الاستراتيجيات العشر التي تحدث عنها العصيمي على النحو التالي :

الإخلاص والصدق والأمانة والفخر والاعتزاز بالانتماء إلى مهنة التعليم كونها رسالة الأنبياء , مؤكداً بأن   الاستثمار في التربية هو الأصل في كل شيء وهو الانطلاقة الحقيقية نحو التنمية المنشودة للوصول إلى مخرجات فاعلة تسهم في بناء هذا الوطن ورفعته .


القدوة الحسنة من حيث التحلي بالأخلاق الإسلامية الحميدة والالتزام بالمواظبة على مواعيد العمل , والحرص على أداء العمل بكل إتقان .

الأدب وحسن المعاملة فالنفاذ إلى مواطن التأثير في الناس يكون بالمعاملة الطيبة المبنية على الحب والتقدير والاحترام المتبادل

العمل بروح الفريق مقوم أساسي في نجاح القائد من خلال الاجتماع بالزملاء والاستماع إلى مرئياتهم ومقترحاتهم , والأخذ بها في صناعة القرار التربوي

بناء علاقة وطيدة بالمجتمع حيث أنها تخلق الثقة لدى المسؤول وتحقق الشراكة ما بين قطاع التربية والتعليم وباقي مؤسسات المجتمع المدني .

بناء روح التنافس بين المدارس والطلاب والمعلمين من خلال اعتماد المسابقات الدينية والثقافية والعلمية والتنافسية والحفلات المدرسية والعروض الرياضية وحفلات التفوق وتكريم المتفوقين .

الاهتمام بتطبيق البرامج والأساليب الإشرافية والمشاريع التربوية التي تطور من العمل التربوي في الميدان , والاستفادة من التجارب الناجحة والمتميزة في ذلك .

التركيز على الجوانب الأساسية فيما يتعلق ببناء القيم الإسلامية والمبادئ الراسخة داخل بيئة منظومة العمل التربوي .

الحرص على التحفيز والتكريم للمتميزين والمبدعين , ودعم الأفكار النيرة , والمبادرات الرائدة والمتميزة والعمل على تبنيها .

استخدام الفكاهة والطرافة في إجراءات العمل فهي تعد جسرا للنفاذ إلى التأثير وطريقة مثلى للتعامل والوصول إلى الحلول بأريحية كبيرة .

كما استعرض الدكتور العصيمي أبرز محطات حياته في ميدان التربية والتعليم منذ أن كان مديراً لمدرسة الفيصلية بمحافظة الطائف , ومن ثم مديراً لتعليم الليث , ثم مستشاراً تربوياً بالإدارة العامة للتربية والتعليم بجدة وحتى بلوغه سن التقاعد من العمل التربوي والتعليمي , وذكر الكثير من المواقف والمشاهدات التربوية والتي لازالت عالقة في ذهنه والتي تفاعل معها الحضور , و امتدح الدكتور العصيمي الفترة التي قضاها مديراً للتربية والتعليم بمحافظة الليث لمدة اثني عشر عاماً , واصفاً إياها بأنها من أجمل سنوات عمره , مشيداً في ذات الوقت بكثير من القيادات التربوية التي عمل معها خلال تلك الفترة , ومؤكداً بأن إدارة تعليم الليث كانت وما زالت محط أنظار وإعجاب الكثير من المسؤولين في مقام الوزارة لتميزها في كثير من الجوانب التربوية والتعليمية وخاصة النشاط الطلابي .
بدوره أشاد مدير اللقاء مدير إدارة التربية والتعليم بمحافظة الليث الأستاذ مرعي بن محمد البركاتي بشخصية الدكتور ناصر العصيمي قائلاً بأنه من رجالات التربية والتعليم المتميزين على مستوى الوطن , مشيراً إلى أن السنوات التي عملها مديراً لتعليم الليث كانت حافلة بالجد والعطاء والإنجاز وقال البركاتي بأنه لا زال صدى صوت حديثه التربوي حاضر بيننا , فقد كان تربوياً في احترامه للوقت وحرصه على الإنجاز وحبه للتميز والمتميزين , كما كان تربوياً في حبه للتحدي وإصراره على تجاوز العقبات وعشقه للنجاح , تربوياً في تلمسه للاحتياجات ومعالجة المشكلات , ومواكبة التطوير والتجديد .
وعلى صعيد آخر أوضح رئيس اللجنة الثقافية الأدبية بمحافظة الليث الشاعر علي بن يوسف الشريف بأن هذه الفعالية تأتي لتؤكد حرص اللجنة على الاستفادة من القادة المؤثرين والذين كان لهم اسهامات متميزة في مسيرة التنمية في محافظة الليث , وأشار المهداوي إلى أن الحراك الثقافي والأدبي في الليث يشهد تفاعلاً متميزاً منذ انطلاقة فعاليات ومناشط اللجنة وحتى الآن لافتاً إلى أن فعاليات اللجنة هذا العام تهدف إلى تنمية الوعي الثقافي وبعث الحس الأدبي والبحث عن المواهب ورعايتها وتشجيعها وتقديمها في المحافظة وتنمية الحس الوطني والانتماء وتخدم الثقافة في المحافظة والمنطقة والمملكة بشكل عام، مؤكداً أن أنشطة اللجنة في الليث يأتي في رأس اهتمامها تشجيع الشعر العربي الفصيح والقصة والرواية وكتابة البحث الأدبي والاجتماعي والتاريخي وتشجيع الحوار الهادف والبناء والعمل الجماعي والتطوعي.
الجدير ذكره بأن المحاضرة شهدت حضور عضو مجلس منطقة مكة المكرمة ومدير التربية والتعليم بمحافظة القنفذة سابقاً الأستاذ إبراهيم الفقيه , ومدير مكتب الأوقاف والدعوة والإرشاد بالليث الشيخ معيض الصلاحي , ومساعد مدير التربية والتعليم للشؤون المدرسية الدكتور عبدالله بن محمد المهداوي وعدد من القيادات التربوية في المحافظة .