أخبار النادي

العمل الاجتماعي بين التمهين والتهوين

1497201 735003499851522 1767137138 n

 

بحضور متميز أقامت اللجنة الثقافية بخليص التابعة للنادي الأدبي بجدة محاضرة كانت ضمن برنامجها الثقافي لهذا العام , والتي كانت بعنوان ( العمل الاجتماعي بين التمهين والتهوين )

 

للبروفيسور / محمد بن مسفر القرني أستاذ العلاج الأسري بجامعة أم القرى

 

 قدم المحاضرة هاني الصحفي وأدارها أحمد الحميري .حيث حضر الفعالية رئيس قسم الخدمة الاجتماعية بجامعة أم القرى الدكتور ناصر عوض الزهراني وعدد من الفرق التطوعية في محافظة خليص وبعض المهتمين بالعمل الاجتماعي .
وقد أوضح القرني خلال حديثه أن العمل الاجتماعي لدينا يفتقد إلى المؤسسات المختصة به, وهذا ما جعله بفتقد إلى التنظيم المؤسسي .وهو ما تسبب بد في عشوائيته. وجعله مهنة من لا مهنة له . فتجد الكثير يمتهن العمل الاجتماعي , دون أن يكون معدا إعداد جيدا, فانشرت لقلة الرقابة ,المراكز الأسرية البعيدة عن التخصص في هذا المجال , مما جعل تلك المراكز تتاجر بهموم الناس وآلامها . كما أوضح أن ضعف التأهيل العلمي لدينا لطلاب هذاالخصص أسهم بشكل كبير في ضعف المخرجات . بعد ذلك قدم بعض الإحصائيات حول العالم المهتمة بالعمل الاجتماعي ومما ذكره أنه في أميركا في الجيش فقط 200 الف أخصائي اجتماعي , كما أن عدد الجمعيات الخيرية بمئات الألاف وهي متخصصة وكذلك الأمر نفسه في اسرائيل , حيث تبلغ الجمعيات الخيرية عشرت الألاف فيما يبلغ عددها في السعودية قرابة 760 جمعية خيرية . كما أن الدعم المالي للعمل الاجتماعي ضعيف جدا مقارنة لما نراه في دول أخرى. فمثلا في اسرائيل تنفق 22 مليار على الجمعيات الخيرية, بينما تنفق دول الخليج مجتمعة 20 مليار على هذه الجمعيات.
كما أوضح أن العمل الاجتماعي لا ينحصر في تقديم المساعدات المالية ومساعدات فهي تشكل فقط 5% من العمل الاجتماعي . كما أن العمل الاجتماعي لا يظهر نظريات علمية فهو عمل إنساني يجمع النظريات ويطبق الأفضل منها. وختم حديثه بأنه بدون تواجد مؤسسات رسمية تعني بالعمل الاجتماع لن ينضج مهما كثرت فيه المحاولات .وفي نهاية المحاضرة سلم رئيس اللجنة الثقافية الأستاذ أحمد الصحفي و الدكتور عبد الغني الحميري درعا تذكاريا للمحاضر.

 

 

1014067 735003273184878 1444318371 n1780745 735003296518209 332813342 n

 

1800469 735003769851495 195142412 n1911890 735003673184838 959416420 n