أخبار النادي

خليص في المصادر التاريخية

 

 

 

2262

نفذت اللجنة الثقافية بمحافظة خليص التابعة للنادي الأدبي بجدة فعاليتها الثقافية الثالثة لهذا العام والتي حملت عنوان (خليص في المصادر التاريخية) يوم أمس الجمعة في قاعة الرواد بحي الحميرات. وقد القى المحاضرة الباحث التاريخي المعروف الدكتور مبارك المعبدي,
وقدم للمحاضرة رئيس اللجنة الأستاذ أحمد الصحفي وأدارها عضو اللجنة الأستاذ مشعل الصبحي. وقد حظيت المحاضرة بحضور جيد من المهتمين بتاريخ محافظة خليص, خصوصا وأن المحاضر معروف في الوسط الاجتماعي بنشاطه البحثي والتأليفي منذ ثلاثة عقود في المحافظة.
ومن المحاور التي تحدث عنها المحاضر: المؤلفات التي كتبت عن خليص, وأسباب الكتابة عن خليص وأهمية موقع المحافظة وسبب تسميتها. وقد ذكر المعبدي أن عدد الكتابات التي كُتبت عن خليص تصل إلى مئتين وخمسين, منها المخطوطات والكتب والمقالات. كما أضاف بقوله سافرت إلى المتحف العثماني فوجدت هناك رفا كاملا عن مشيخة ابن عسم وعن خليص, ومن الأسباب التي دفعت بهؤلاء إلى الكتابة عن خليص مشيخة ابن عسم وموقع الدف الاستراتيجي. ثم نقل المعبدي بعض التعاريف عن خليص والتي منها: مرتع لقبيلة زبيد ومنها قرية ذات خضرة وماء. كما ذكر سبب التسمية بقوله سميت خليص بهذا الاسم لأن الحاج يخلص من التعب الكبير الذي يجده في رحلة الحج بعد تجاوزه العقبة التي شمال المحافظة وجنوبها, فيرتاح في خليص ليجد الخضار والماء. بعد ذلك أهدى الدكتور المعبدي الحضور نسخة من كتابه الجديد (ملامح من تاريخ قبيلة زبيد الحجاز) والذي أخذ في تأليفه – كما ذكر خمس سنوات.
وفي الختام شكر مدير المحاضره مشعل الصبحي المعبدي على محاضرته القيمة وبعد أن أثرى الحضور المحاضرة بمشاركاتهم ومداخلاتهم المميزة.
وبعد انتهاء المحاضرة والمداخلات قدم رئيس اللجنة أحمد بن مهنا والدكتور عبد الغني الحميري والدكتور حمزه المغربي درعا تكريميا للمحاضر, ثم تناول الجميع طعام العشاء.