أدبي جدة يختتم دورة “الإبداع الروائي” بتجربة “خال”

almdenahصحيفة المدينة
العدد: 17965
التاريخ: 10-8-1433 هـ 

 

 

 

 

علي الشريحي - جدة

 

اختتم النادي الثقافي الأدبي بجدة مساء أمس الأول فعاليات دورة «الإبداع الروائي» التي نظمها ضمن برنامجه «طاقات»، باستضافة الروائي عبده خال الذي تحدث عن تجربته في هذا المجال وسط تفاعل من المشاركين الذين بلغ عددهم قرابة الـ(35) شابًا وفتاة، مطالبين بمزيد من دورات في فن الرواية. وكان الدورة قد امتدت لخمسة أيام متتالية ابتدرها الدكتور حسن النعمي السبت الماضي وتحدث فيها عن آليات الإبداع الروائي وكيفية بناء الرواية والسرد وتبعه الدكتور أحمد العدواني في تقنينات الكتابة الروائية، أعقبه الدكتور محمد نديم مقدمًا تفصيلاً عن الأدوات النقدية الروائية، فيما عرض علي الشدوي بعض التجارب العالمية للرواية والتي حققت نجاحًا باهرًا وأسباب نجاحها، واختتمها عبده خال بعرض تجربته الروائية. وفي ختام الدورة قدم رئيس مجلس إدارة النادي الدكتور عبدالله السلمي الحضور شهادات إتمام الدورة لجميع الحاضرين، مع إعطائهم حقيبة بها بعض إصدارات النادي. وحول الدورة أوضح الدكتور النعمي أن مجال الرواية ممتع وحضور الشباب وتفاعلهم زاد من إمتاعها مع أمنيته في المستقبل بتكرارها فهذه الدورات تثري ثقافة الشباب في المجال الأدبي والتي يرجو بأن تحقق ما يطمح إليه الشباب من خلالها. فيما أوضح المشرف على البرنامج الدكتور سعيد المالكي أن فكرته لإقامة هذا البرنامج تعود لفئة الشباب نظرًا لكبر شريحتهم فهم يمثلوا 60% من شرائح المجتمع وكذلك رغبة في ملء أوقات فراغ البعض فترة الصيف فهذه تعود عليهم بالنافع المفيد، وبناء جيل مميز من المبدعين الشباب في مجال الرواية وفنونها المختلفة وفق أسس علمية وخبرات معرفية عبر آليات عمل واقعية من التحرك نحو اكتشاف طاقات ومواهب الشباب الإبداعية في مجال الفنون الأدبية وتوجيهها التوجيه الأمثل مع صقلها لتصبح قادرة على التنافس في مجال الإبداع الروائي.