أخبار النادي

أدبي جدة ومبادرة قدوة من بلادي

جدة2:
ضمن مشاركات نادي جدة الأدبي في مبادرة ( كيف نكون قدوة) اطلق رئيس مجلس أدارة نادي جدة الثقافي الادبي الأستاذ الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي  برنامج( قدوة من بلادي ) ضمن ملتقى مكة الثقافي وتحت شعار "كيف نكون قدوة" أمس الاثنين  وذلك بحضور أعضاء مجلس أدارة النادي.

حيث دشن هذه المبادرة مبادرة وهي ضمن مبادرتين تم اعتمادهما من قبل لجنة التقييم في أمارة منطقة مكة المكرمة، ويعد برنامج (قدوة من بلادي) البرنامج الأبرز والأكثر انسجاما مع دور المؤسسة الثقافية ومبادرة ( القدوة) لأنه برنامج يسلط الضوء على شخصيات وطنية ثقافية رائدة جمعت بين صنوف العمل الوطني أدبا وإدارة وإنجازا وأسهمت بشكل ثري في بناء المشهد الثقافي والمحلي والعلمي للمملكة ومن أبرز الشخصيات التي تناولها البرنامج (سمو الأمير عبدالله الفيصل، وسعود الفيصل، و سلطان بن سلمان، والأمير/ خالد الفيصل، وأحمد محمد علي والسيد/حسن عباس شربتلي، وأ.محمد حسن عواد ،و أ.حسن عبدالله القرشي، وأ.عبدالفتاح أبومدين، ود.غازي القصيبي، أ.إبراهيم خفاجي، أ.عبدالله بن خميس، د/حمد القاضي، وصفية بنت زقر، خيرية السقاف، وَعَبَدالله مناع وكوثر الأبرش)
ومن أبرز فوائد برنامج (قدوة من بلادي) إبراز الجوانب التطبيقية التي يمكن أن تكون مثالاً للاحتذاء والاقتداء. وابراز المثقف القدوة الذي أسهم في المشهد الثقافي الوطني.

من جهته أوضح رئيس مجلس الإدارة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي أن النادي يحرص في كل برامجه ومحاضراته وفعالياته على أن تكون متناغمة مع ما طرحه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير المنطقة. وقال الدكتور السلمي اشتملت البرامج على دورات وورش عمل وبرامج تثقيفية، ركَّزت على ثلاثة محاور، الأول: أن تكون جميع الفعاليات والأنشطة المختلفة للنادي لهذا العام تحت شعار (كيف نكون قدوة؟ . والمحور الثاني: تنفيذ مشروع مخصص بعنوان: "المنصة الافتراضية الإعلامية" وهو في اللمسات الأخيرة وسينطلق خلال الأسابيع القادمة وبرنامج ( قدوة من بلادي)  الذي يعد الأكثر تفاعلا والأبرز حضورا وانسجاما مع مبادرة سمو أمير المنطقة وأضاف السلمي أن جهود النادي لم تتوقف عند ذلك بل سعى النادي لتنظيم محاضرات وندوات حول معايير المثقف القدوة، وذلك عبر استضافة قدوات ثقافية مميَّزة خدمت الساحة الثقافية الوطنية.وقد علمت مصادرنا أن ( قدوة من بلادي ) يقوم على تسجيلات صوتية للأحياء من المشاركين تحث على الاقتداء من أبرزهم معالي أحمد محمد علي وونماذج من نتاجهم ومقتطفات من سيرهم الذاتية تكون متاحة للأجيال عبر مواقع التواصل والمنصة الافتراضية التي يعمل النادي عليها حاليا

أمسية قصصية للقاصين أشقر وعكور في نادي جدة الأدبي

جدة

ضمن فعاليات رواق السرد بنادي جدة الأدبي, يقيم النادي أمسية قصصية مساء الأربعاء القادم الساعة الثامنة والنصف, بمقر النادي في جدة 1438/5/25هـ الموافق 2017/2/22م يحيها القاصان الدكتورة إيمان أشقر والأستاذ علي عكور, الأديبة إيمان أشقر تميزت تجربتها الأدبية بالتنوع حيث كتبت القصيدة والقصة والنصوص الحرة, لها عدة إصدارات أدبية منها (أول فصول الخيانة) مجموعة قصصية, و(أرق)نصوص حرة, كذلك المجموعات الشعرية(كحلي والخضاب)و(عزف منفرد) و(بنت لال), أما الأديب الآخر فهو علي عكور, الفائز بجائزة (مراس) للموسم نوفمبر 2014م, والذي أصدر مجموعة قصصية بعنوان (سيرة الأشياء) عن دار الإنتشار العربي, وديوان شعري بعنوان( خَدَر بأطراف الكلام), الأمسية تأتي ضمن فعاليات رواق السرد بالنادي, علمًا بأن الدعوة عامة للجميع.

إعـــــــلان لأعضاء الجمعية العمومية 2

أعضاء الجمعية العمومية               الموقرين

حرصاً من إدارة النادي على أن يكون الأعضاء مشاركين في استثمارات النادي فإننان نأمل ممن لديه الرغبة لترشيح نفسه ليكون عضواً في لجنة "استثمارات النادي" إشعارنا بذلك قبل يوم الثلاثاء 17/5/1438هـ. شاكرين ومقدرين لكم تعاونكم.

                أخوكم
      رئيس مجلس إدارة النادي   
   أ.د. عبدالله بن عويقل السلمي

إعـــــــلان لأعضاء الجمعية العمومية 1

أعضاء الجمعية العمومية                          الموقرين

حرصاً من إدارة النادي على أن يكون الأعضاء على دراية بكل ما يتعلق بممتلكات النادي ومبانيه، وأن يكونوا مشاركين في كل قرار يتخذ بشأنهما، فإننا نأمل ممن لديه الرغبة لترشيح نفسه ليكون عضواً في لجنة ممتلكات النادي ومبانيه إشعارنا بذلك قبل يوم الثلاثاء 17/5/1438هـ. شاكرين لكم سلفاً كريم استجابتكم.

                أخوكم
       رئيس مجلس إدارة النادي   
    أ.د. عبدالله بن عويقل السلمي

الشعراء الشباب يضيئون عبقر الشعر في جدة

جدة:
يقيم منتدى عبقر الشعري في نادي جدة الأدبي أمسية شعرية للعدد من الشعراء  الشباب وهم الشاعر عامر الجفالي والشاعر على الشهري والشاعرة مرام ملك مساء اليوم الثلاثاء، ويدير الأمسية الشاعر خالد الكديسي  عضو منتدى عبقر.

أمسية شعرية في أدبي جدة ضمن فعاليات الجنادرية 31

جدة
   يستضيف النادي الأدبي الثقافي بجدة مساء غدا الاثنين مجموعة من الشعراء من داخل المملكة وخارجها ضمن الفعاليات التي ينظمها المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية 31.

يشارك في الأمسية  كل من الشاعر محمد صو والشاعر احمد الجهمي والشاعرة الدكتورة مها العتيبي والشاعرة دلال المالكي

من جهته أعرب الأستاذ  الدكتور عبدالله عويقل السلمي رئيس النادي الأدبي بجدة عن سعادته الغامرة بمشاركة النادي هذا العام في تنظيم أمسية شعرية تحت مظلة المهرجان الوطني للتراث والثقافة، مثمنا ثقة الحرس الوطني بالفعاليات المقدمة من قبل النادي، متمنيا أن يتناسب نشاطهم المقدم مع هذه الثقة ومع حجم المهرجان الوطني للتراث والثقافة

الصالون الثقافي النسائي يستدعي شعراء الغزل

جدة

في أمسية الصالون الثقافي النسائي بأدبي جدة الأحد 22 يناير 2017م،  أوضحت الشاعرة أميمة محمد خوجة في لمحة سريعة اختلاف الرواة حول كيفية بداية الشعر، فمنهم من قال أن الأوائل قلدوا وقع خفاف الإبل في الصحراء، وتدرجوا بعد ذلك في وضع أوزان موسيقية لحداء الابل حيث تطرب الإبل وتسرع في المشي، بينما قال آخرون أن بداية الشعر العربي مصدره الغناء ثم تدرج إلى بحر الرجز، وقد سمي الرجز حِمار الشعر لأن جوازات تغيير تفعيلته الأساسية " مُسْتَفْعَلُنْ " كثيرة سواء أكان تاما أم مجزوءا، وعرفت التام "مُسْتَـفْعِـلُنْ " ستّ مرّات. أمّا المجزوء فأربع. وهناك المشطور والمنهوك وغيرهما ما قلّ استعماله وما ندر ثم تطور إلى بحور الشعر الأخرى. وبعد ذلك توالت الأشعار ابتداء من المهلهل بن ربيعة وامرؤ القيس وطرفة بن العبد وغيرهم من الشعراء اللاحقين .
مثال لبحر الرجز :
اليَومَ تَبلو كُلُّ أُنثى بَعلَه
فَاليَومَ يَحميها وَيَحمي رَحلَها
وَإِنَّما تَلقى النُفوسَ سُبلَه
إِنَّ المَنايا مُدرِكاتٌ أَهلَها
وَخَيرُ آجالِ النُفوسِ قَتلُها
وقالت: كان الشعر للفخر والحماسة ، ثم تطور إلى الحب أو الغزل وقد حدث هذا التطور بفضل مجنون ليلى وجميل بثينة وغيرهم من العشاق ، ولم يكن لتخصص الغزل بل كانت القصيدة تحتوي الفخر والمدح والغزل ، وتسميات الشعراء ما جاءت إلا في عصور متأخرة، ثم ألقت الضوء على  ( فن الغزل ) كواحد من فنون الشعر، كما أكدت على أهمية بيت الشعر وكأن هذا البيت كاف ليسكن ويستوطن الفكرة. وفكرة البيت الواحد بقيت هي المأثورة في حيز اهتمام محبي الشعر العربي ، وهذا الاهتمام يكمن في البلاغة والإيجاز حتى أنهم يسمون بيتا واحدا من القصيدة ( ببيت القصيد )
وتطرقت إلى  العشق بين الرجل والمرأه او كما يحلو لمن يصفه باللغز الجميل الساحر، الذي يفتننا سحره ، ويختلجنا جماله فنتبعه مرغمين دون أن نستطيع له حلا، هذا السحر او اللغز الجميل هو الذي سنستمتع به ونستمع اليه ونشتاق له ، ونطمح ليه وننتظره ونود حضوره ونرحب به ونقبل كل ما به من صعاب، لذلك من الضروري ان تفتخر المرأه بهذا لأنها موطن الحديث والحب والعشق الحقيقي ، ويحق لها ان تزهُ وتنتشي طرباً لأنها استطاعت ان تكسب قلب الرجل.
وأوضحت خوجة  أن لشِـعْــرُ الغـَــــزَلْ بناء نوعي يكمن في : (النّسيب والغزل والتّشْبيبُ)
ثم بدأت خوجة في استدعاء شعراء الغزل بداية من ابن الفارض لأنه يقول: عش بالحب او لا تحب ، لأن الحب كما يقول :
هو الحب فاسلم بالحشا مالهوى سهلُ
فما اختاره مضنـى به ، ولـه عقـلُ
وعش خالياً ، فالحب راحتـه عنـا
ًوأولـهُ سـقـمً واخــرهُ قـتـلُ
إلى أن قال:
جرى حبها مجرى دمي في مفاصلي
فاصبح لي، عن كل شغلِ بها شغـلُ
وفرغت قلبي عن وجودي مخلصـاً
لعلي في شغلـي بها، معهـا أخلـو
ثم استشهدت بأبيات من شعر زعيم الغزليين في الادب العربي في العصر الأموي : عمر بن ابي ربيعة، وجميل بثينة، والبهاء زهير من العصر الأموي، ابن زيدون من العصر الأندلسي، كما استشهدت بمحمد حسن فقي، حسن القرشي، وعبد العزيز خوجة، والشاعر الأحسائي جاسم الصحيح. وعن الغزل النسائي قالت : عندما تعشق الأنثى تصمت، وحين يعشق الرجل يبوح، كان ذلك حال العاشقات والعاشقين، رجالٌ تهيم في الحب وتقول شعراً في حبيبات صُنعن من بلور وعاج، وعاشقات تلوَّعن بجمر الحب ولهيبه وأخفين ما ملك القلب من هوى، فلا العاشقة تعلن ولا الحبيب يدري وتذهب القصة أدراج الرياح .
لكن ذلك لم يكن حال جميعهن، إذ برزت نساء بألف رجل، غلبن التقاليد وكسرن أطواق الحديد، فخفَّ الوثاق عن الأعناق وسردن مكنونات القلب المشتاق، فالغزل بصوت أنثوي له رنين آخر، كرقيق الحرير ورقصة خلخال على فراش وثير، مزيجٌ من بحة الصوت والقلب، يضعنا على عتبة شاعرات عاشقات غلبن العالم بالكلمة الحرة، محذرة الشعراء بقولها: إياك أن تستعرض مهارتك اللغوية في الغزل في حضرة امرأة خرافية الحسن، تستطيع بعثرتك أنت وحروفك الثمانية والعشرون بابتسامة واحدة،  ضاربة المثل بالشاعرة العربية عُليَّة بنت المَهْدي (160 – 210 ه‍) وهي شقيقة الخليفة العباسي هارون الرشيد، ونازك الملائكة، فدوى طوقان، والشاعرة الكويتية الشيخة سعاد محمد الصباح، ثم ألقت عدد من قصائدها.
شهدت الأمسية حضورا كبيرا ومداخلات من كل من: د/ مي مجذوب، د/ أمل شطا، د/ سعاد جابر، د/ لولوة الطاسان، انتصار العقيل، تهاني عبدالجبار، انتصار بخاري، ليلى النعمان علي رضا، عبير الرفاعي، د/ سحر السبهاني.

أمسية شعرية لكوكبة من الشعراء بأدبي جدة

عبدالله الزعت-جدة
يقيم منتدى عبقر الشعري في نادي جدة الأدبي الامسية  الشعرية بمشاركة كوكبة من الشعراء الذين صدر لهم مؤخرا دواوين شعرية وهم الشاعر يوسف العارف والشاعر سيف المرواني والشاعر عمرو العامري والشاعر اسامة عقيل والشاعرة صباح فارسي غدا الثلاثاء،19 / 4 / ١٤٣٨هـ، ويدير الأمسية الشاعر على الزهراني عضو منتدى عبقر. وسيتم بعد الامسية توقيع اصدارتهم الشعرية  .

أصالة لهجات العُرضيات تحضر في أمسية "ثقافية العرضيات"

جدة:
أكد محافظ محافظة العرضيات علي بن يوسف الشريف أن لغتنا العربية يجب أن تبقى وتدوم؛ لأنها لغة مرتبطة برسالة وتشريع ودستور، مؤكدًا على أننا بحاجة إلى معامل أصوات لكشف أسرار هذه اللغة. جاء ذلك في مداخلته في الأمسية الثقافية التي أقامتها اللجنة الثقافية بالعرضيات التابعة لأدبي جدة مساء أمس الأربعاء بقصر المعالي تحت عنوان (أصول فصيحة لظواهر لهجات محافظة العرضيات) للدكتور مكين بن حوفان القرني أستاذ اللغويات المساعد وكيل كلية العلوم والآداب في قلوة بجامعة الباحة وأدارها الأستاذ عبدالوهاب الشمراني. وكانت الأمسية قد بدأت بترحيب رئيس اللجنة محسن السهيمي بالمحافظ وشيخ قبائل بلعريان الشيخ سعيد بن خضران العرياني والضيوف من جامعتَي الباحة والملك خالد ومثقفِي المحافظة مبينًا أن هذه الأمسية تأتي ضمن الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية وإن تأخرت قليلاً. ثم بدأت الأمسية بتأكيد الدكتور مكين مؤكدًا على أنها -أي الأمسية- ليست دعوة للعامية ولا اعتزازًا بها وإنما هي افتخار بالعربية الفصحى، مؤكدًا على أن لهجات الجزيرة العربية بشكل عام أقرب ما تكون للفصحى. بعدها تطرق لجملة من الظواهر اللغوية المتداولة في محافظة العرضيات مبينًا أصولها وصلتها باللغة الفصحى، وشدد على أن ضم حرف العين في مفردة (العُرضيَّات) هو الصواب وفق المعاجم اللغوية، ثم تطرق بعد ذلك لأشهر ظاهرتَين في محافظة العرضيات وهما ظاهرة إبدال (إم) بـ(أل) التعريف في القطاع الحنوبي من المحافظة، وإبدال (إب) بـ(أل) التعريف في القطاع الشمالي من المحافظة، وشدد في رده على أحد المداخلين على أن مقرر (لغتي) بصورته الحالية (المُدخَل التكاملي) في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة هو أهم من أسباب الضعف اللغوي الظاهر لدى الطلاب. ثم فتح مدير الأمسية المجال للمداخلات التي بدأها المحافظ، ثم توالت المداخلات من الدكتور خضران السهيمي الدكتور محمد الشدوي والأستاذ أحمد السهيمي والدكتور سلمان القرني والأستاذ سعد عطية القرني وختمها الشيخ سعيد بن خضران العرياني. ثم تم تكريم ضيف الشرف الدكتور عبدالرحمن الزندي عميد كلية العلوم والآداب بقلوة الذي أناب عنه الدكتور مكين لارتباطه العملي، كذلك تم تكريم فارس الأمسية ومديرها.

IMG-20170105-WA0038  IMG-20170105-WA0039  IMG-20170105-WA0047

أمسية شعرية للشاعر صعابي بأدبي جدة

جدة

يقيم منتدى عبقر الشعري في نادي جدة الأدبي مساء يوم غد الثلاثاء، أمسية شعرية للشاعر ابراهيم صعابي

ويدير الأمسية الشاعر الدكتور يوسف العارف ويقدم  ورقة نقدية حول تجربة صعابي الشعرية.

تراوري يحكي تجربته في أدبي جدة

جدة
ضمن فعاليات رواق السرد بنادي جدة الأدبي أقيمت أمس أمسية خاصة بالروائي والقاص محمود تراوري بحضور رئيس النادي الأدبي الاستاذ الدكتور عبدالله بن عةيقل السلمي، ولفيف من الأدباء والنقاد والمثقفين.
بدأت الأمسية بتكريم النادي لعضو رواق السرد سلطان عاطف العيسي بمناسبة حصولة على جائزة الإصدار الأول فرع القصة القصيرة في موسمها الثالث.
بعدها أستهل مدير الأمسية أ.سيف المرواني الأمسية بالترحيب بالحضور وبضيف الأمسية، ثم بدأ حواره مع الضيف، تخلّل الحوار قراءة لبعض القصص القصيرة(بيان الرواة في موت ديمة، راعي الأكفان، فُلفُل، أولاد النهار، نمل) تحدث محمود تراوري في حواره خلال الأمسية عن بداياته مع الكتابة، منذ أن كان طالبًا في الابتدائي وشغفه بقراءة الصحف. وفي معرض إجابته عن تجربته مع الصحافة، تحدث عن إشرافه على صفحة (حوار دافئ) في صحيفة الرياضية، ثم تنّقله في العمل الصحفي، وصولًا لإشرافه على الشؤون الثقافية في صحيفة الوطن، وفي جانب المسرح تحدث عن تجربته المسرحية وفوزه مسرحيته (مطبق مالح) بجائزة الجنادرية 1997م، تابع بعدها تراوري حديثه عن سيرته الطويلة مع الكتابة.
أمتازت الأمسية بثراء المداخلات وتنوعها، بدأ المداخلات محمد علي قدس والذي تحدث عن السيرة العطرة التي تميز بها تراوري منذ بداياته، وخط السير الواضح الذي انتهجه في المجال الأدبي، مؤكدًا على أحقية ترواري بهذا الإحتفاء، أما أ.عبدالله الشهري فقد أكد على ثراء تجربة تراوري المسرحية وأهميتها، الدكتور يوسف العارف رأى أن تراوري مبدع في كتابة المقال، خصوصًا في مقالة(فِخاخ اللغة) كذلك تميزه باللغة الشاعرية في كتاباته.
عبدالله سابق رأى أن أعمال تراوري تستحق الذهاب للسينما والتلفزيون، أما نبيل زارع فيرى أن محمود تراوري أعلامي شامل، فقد تميز بموهبته في التأقلم مع أجناس الكتابة المختلفة، والإبداع فيها، ورأى الناقد فايز أبّا أن المسرح المكتوب يجب أن يتحول إلى مسرح حي يُمثّل على الخشبة.
في الجانب النسائي شكرت عضوة الرواق أ.سعاد السلمي حضور محمود تراوري للأمسية، وأشارت إلى ثراء تجربتة السردية، وتأثيرها على الساحة الأدبية، ثم تحدّثت بعد ذلك أ.هاجر شرواني عن إجادة تراوري فن القصة والحكاية، وقدرته على المزج بينهما، كذلك رأت أن المسرح حالة متأخرة في قلم المبدع، وطلبت تعليق تراوري على رأيها.
بروز هوساوي أشادت بتجربة تراوري، وعمق اللفظة في نصوصه ودهشتها.
أ.نسرين فلمبان سألت تراوري عن مصير الرواية السعودية ومستقبلها. أما غالية الغامدي فتحدثت عن كيفية جمع تراوري للغموض والبساطة في نصوصة، كذلك طلبت نصائح تراوري للكتّاب الشبان.
خُتمت بالمداخلات بترحيب من قبل رئيس النادي أ.د عبدالله السلمي والذي شكر الحضور الكريم، وعبّر عن سعادته بالأمسية وباستضافة تراوري، والذي وصفه ب"صاحب الدار"، وشدّد على أهمية استمرار اللقاءات السردية، وتطعيمها بقراءات نقدية تثريها.
في ختام الأمسية تم تكريم الضيف من قبل رئيس النادي والحضور الك

IMG-20170104-WA0043 IMG-20170104-WA0045