أخبار النادي

اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

احتفالاً باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية سيقيم النادي الأدبي الثقافي بجدة، الثلاثاء المقبل 9/11/1433هـ، في الساعة 8:30 مساءً.
ندوة أطلق عليها وصف "الوفاء" ..
بعنوان "الوطن في شعر غازي القصيبي"..
بمشاركة
عضو مجلس الشورى أ. حمد بن عبدالله القاضي،
وعضو مجلس الشورى د. عبدالله بن سالم المعطاني
د. زياد بن عبدالله الدريس
د. فايزة بنت أحمد الحربي.
وبعد الانتهاء من الندوة يطيب لنا دعوتكم لتناول طعام العشاء

مسرحية اجتماعية في أدبي جدة مخصصة للنساء

ابتداءً من ثان أيام عيد الفطر المبارك

سيستضيف النادي الأدبي الثقافي بجدة خلال عيد الفطر المبارك ٦ مسرحيات وذلك باإشتراك والتعاون مع أمانة جدة وجامعة الملك عبدالعزيز، فالمسرحيات الثلاث الأول والتي ستبدأ في اليوم الثاني لعيد الفطر ستكون من نصيب أمانة جدة والتي ستكون ذات طاقم نسائي وموجهة للنساء فقط.

هذه المسرحية ستكون ذات بعد توعوي ثقافي ترفيهي تتحدث عن قضية المساهمات العقارية والتجارية المشبوهة التي يتورط فيها النساء في سعيهن للربح المادي السريع دون التأكد من جدية مثل هذه المساهمات ومصداقية القائمين عليها, وتدور أحداث المسرحية في قالب كوميدي اجتماعي لتروي قصة شقيقتين " هالة وهلالة " تحتالان على النساء للحصول على أموالهن في مساهمات وهمية, ويتخلل العرض لوحات كوميدية قبل أن تطولهما الجهات الأمنية ويتم القبض عليهما بتهمة النصب والاحتيال.
الجدير ذكره بأن المسرحية هي:
من تأليف وإخراج:
مهدي البقمي
وستشارك فيها:
الفنانة ليلى السليمان
وكذلك الفنانة الكويتية شعاع توفيق
وبحضور ضيفتا الشرف:
غزلان ناصر
هبة عبدالعزيز.


المسرحيات التي ستعقبها أيام (5-6-7) من شوال
النادي الأدبي بجدة يعايد أطفال المنطقة بـ"الحصان الخشبي"

يقدم النادي الأدبي الثقافي بجدة بتعاونه مع نادي المسرح بجامعة الملك عبد العزيز بجدة مسرحية الاطفال (الحصان الخشبي) أيام الخميس والجمعة والسبت 5-6-/7/شوال/1433هـ، في قاعة حسن عباس شربتلي بمقر النادي الأدبي الواقع بحي الحمراء في تمام الساعة التاسعة والنصف مساء.


هذه المسرحية بمثيل كل من:
محمد اليحياوي، عبدالعزيز القدير، عبدالله الغامدي، احمد القرني، المثنى معمر، محمد العثمان، والتي يديرها الأستاذ محمد باوزير.
ومدتها قرابة الساعة والثلث وستكون بخلاف الأيام الماضية لأنها ستكون مخصصة للعوائل وليست مقتصرة على النساء فقط.

على شرف معالي وزير الثقافة والإعلام النادي الأدبي الثقافي بجدة يوقع عقد شراكة مع إذاعة جدة

1بحضور معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة احتضن النادي الأدبي الثقافي بجدة مساء الأحد الموافق 17 من رمضان حفل إذاعة جدة السنوي لتكريم كبار الإعلاميين وعلى هامش هذا التكريم الجميل الذي حرص معالي وزير الثقافة والإعلام على حضوره تقديرًا منه لأهميته وقع رئيس النادي الأدبي بجدة الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي مع مدير عام إذاعة جدة الدكتور عبدالله الشائع عقد شراكة بين الطرفين وقد حضر الحفل لفيف كبير من المثقفين والإعلاميين الذين حرصوا على المشاركة في هذا التكريم بقاعة الشربتلي بنادي جدة الأدبي الثقافي وكان أبرزهم وكيل الوزارة المساعد لشؤون الاذاعة الأستاذ إبراهيم الصقعوب.

وقد نصت بنود الاتفاقية للتعاون المشترك بين الطرفين على ما يلي:
1- التعاون في إقامة برامج وفعاليات ثقافية وفكرية وتدريبية في المجالات الثقافية والأدبية والإعلامية المخلتفة.
2- تبادل الدعم المعرفي بين الطرفين عبر توفير الكفاءات المتخصصة وذات الخبرة في 2المجالات الثقافية والإعلامية ذات الاهتمام المشترك, وتقديم الاستشارات المتخصصة.
3- إقامة البرامج التطويرية والتدريبية المشتركة لخدمة المجتمع المحلي التي تهتم بتطوير الأداء الإعلامي الإذاعي.
4- إقامة برامج توعوية تثقيفية في المجالات الثقافية والفكرية والإعلامية المختلفة التي تهم المجتمع وتتعلق بقضاياه وشؤونه الحياتية والفكرية.
5- إتاحة كل طرف للطرف الآخر مرافقه المناسبة للاستفادة منها في تنفيذ برامجه.
6- التنسيق بين الطرفين حيال تضمين برامج مشتركة في الخطة البرامجية لكل طرف.
7- تكوين فريق عمل مشترك، يضم مختصين من منسوبي الطرفين؛ لتفعيل هذا التعاون الثقافي حسب البنود الواردة في هذه الاتفاقية.
8- مدة سريان هذه المذكرة ثلاث سنوات من تاريخ التوقيع, وتدخل حيز التنفيذ فور التوقيع عليها.

رمضان في ذاكرة الجداويين

أُقيم في النادي الأدبي الثقافي مساء الثلاثاء 12 من رمضان أُمسية للدكتور عدنان بن عبدالبديع اليافي بعنوان “رمضان في ذاكرة الجداويين”، والتي Image-06كانت أشبه ما تكون بفلم أعاد لكبار السن ذاكرة شبابهم واطلع الشباب فيها على مسيرة الأجداد بعد افتتاح معرض الصور الفوتوغرافية، هذه الأمسية رفض الدكتور اليافي تسميتها بالمحاضرة وإنما هي سباحة في سوانح الذكريات وما تجود بها ذاكرته من رؤى ومشاهدات بعض المظاهر الرمضانية لمدينة عروس البحر الأحمر.
تحدث الدكتور اليافي عن بدء نزول القرآن الكريم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وكذلك استعرض رحلته لغار حراء، وكذلك تحدث عن مقبرة أم البشر “حواء” وبين أنه من الصعوبة إثبات أو نفي أن تكون أمنا حواء دفنت هناك، وبين اليافي أن هناك اكتشافات أثرية لقوم ثمود إحداها لرجل اسمه ساكت الذي كان يدعو الله سبحانه وتعالى بأن يشفي زوجته.
وقام الدكتور عدنان بالتحدث عن ( المُسَحَّرْ ) بضم الميم وفتح السين وفتح الهاء المشددة، وسكون الراء، وهو اسم فاعل السحور، وكان هذا المسحر يدور على البيوت في ليالي رمضان، ليوقظ النائمين لتناول طعام السحور وبيده طبلة يضرب عليها وينادي سكان البيوت بأسمائهم فينادي على الذكور بأسمائهم قائلاً : الشيخ حسن صبحك الله بالرضى والنعيم، وحسين أفندي صبحك الله بالرضى والنعيم، وهكذا لا يترك اسماً من الأسماء بما في ذلك الأطفال الذين يسيرون ويطربون لسماع أسمائهم.
وبين اليافي بعض المأكولات الرمضانية في الماضي فقد كانت أبرزها ” الفول، السمبوسك، القطايف، التمور، المهلبية، الألماسية، قمر الدين، وسمك السيجان الذي يعتبر هذا السمك السحور الرئيسي لأهل جدة.وتحدث عن العيد في جدة فقد كانت هذه المدينة تقسم آنذاك إلى أربعة أقسام لتنظيم عملية استقبال المهنئين بالعيد فكان أهل حارة الشام يستقبلون ضيوفهم في يوم من أيام العيد، ثم في يوم آخر يستقبل أهل حارة البحر ضيوفهم وهكذا دواليك تقسم جُدة إلى أربعة أقسام بعدد أيام العيد، وكانت العادة أنه في حال عدم وجود سيد البيت لاستقبال الضيوف (لأنه ذهب ليعايد البعض) فإنه يترك صحن حلوى شوكلاته وورقه فيكتب الزائر اسمه ويأخذ حبه حلوى ويغادر بعد أن يعطر نفسه من زجاجه العطر الموجودة على الطاولة.هذه الأمسية شهدت مداخلات عدة كان أبرزهم الشيخ أحمد فتيحي والشيخ أحمد باديب وكذلك الدكتور عدنان الشريف إضافة للدكتور أحمد العرفج.
وقد أدار الندوة عضو مجلس إدارة النادي والمتحدث الرسمي له الدكتور عبدالإله جدع .

DSC 0175 DSC 0189 DSC 0259 DSC 0223

باديب يروي قصة مدينة جدة التاريخية عبر ناديها الأدبي

3بين الأستاذ أحمد باديب في محاضرته التي ألقاها في الخامس من رمضان أن مدينة جدة رمز للجمال والمال والحب والوفاء عازيا ذلك إلى أنها مدينة أمنا حواء والأم هي نبع الحنان والأمان مستشهدا على ذلك بوصف مكة بأنها أم القرى مما يعني أن مكة كانت أولى القرى التي يستوطنها الإنسان وكان أبونا آدم وأمنا حواء يزوران إثر ذلك مدينة جدة، جاء ذلك بعد أن افتتح معرضًا تشكيليا في نادي جدة الأدبي وقام بإلقاء محاضرته فى قاعة الشربتلي وقد  تطرق في محاضرته التي ألقاها إلى السلسلة التاريخية لمدينة جدة وبعض الأحداث التي تعرضت لها المدينة مبينا أن هذه المدينة كانت تحوي سورا قديما غير ذلك المتعارف عليه جدّد ثم أعيد بناؤه في وقت لاحق، متطرقا لبعض ما اشتهرت المدينة به من القرآن ومن اهتمام أهلها في القديم بأغنيات أم كلثوم كما أشار عن سبب تسميتها بمدينة جدة والجوامع القديمة التي كانت في هذه المدينة إضافة إلى الكتاتيب الشهيرة والآبارالكثيرة والمنتشرة في بيوتها القديمة والتى كانت تتصل ببعضها البعض وكذلك عرّج باديب على الأحداث التي مرت بها المدينة وإلى المستشفيات ومصادر المياه والأندية في هذه المدينة.إذ أكّد أن ثمة ناديان قديمان هما قرب القشلة جنوب شرق مبنى الخارجية الحالى هما نادي الصلاة ونادي الشباب الى جانب ذلك عرض الأستاذ باديب صورا نادرة لخرائط جدة القديمة تكشف مناطقها القديمة واّثارها التاريخية في الوقت الذى أكّد فيه بأن موقع باب مكة ليس في المكان الذي وضع فيه الأن وأشار الى أهمية الحفاظ على طراز بناء المساجد القديم وعدم المساس به عند التجديد ..

2 1

أدبي جدة يختتم فعاليات "الرواية" بتجربة "خال"

taqat13

لقطة للحضور أثناء حضور الدورة4- الدكتور حسن النعمي أثناء تكريمهاختتم مساء أمس الأربعاء النادي الأدبي الثقافي بجدة فعاليات ( الإبداع الروائي) بحضور الروائي المعروف عبده خال في آخر ليالي الفعالية وشرح تجربته في هذا المجال الذي تفاعل معه الحضور بشكل كبير وطالبوا مزيدًا من دورات الرواية لإقامتها في المستقبل القريب، هذه الدورة عُقِدت لمدة خمسة أيام متتالية ابتدرها الأستاذ الدكتور حسن النعمي السبت الماضي وتحدث فيها عن آليات الإبداع الروائي وكيفية بناء الرواية والسرد وتبعه الدكتور أحمد العدواني في تقنينات الكتابة الروائية، وكانت الدورة في يومها الثالث للدكتور محمد نديم وقدم تفصيلًا عن الأدوات النقدية الروائية تلاهم الأستاذ علي الشدوي في عرض بعض التجارب العالمية للرواية والتي حققت نجاحا باهرًا وأسباب نجاحها، واختتمها الأستاذ عبده خال في تجربته الروائية.

هذه الدورة وُجهت للجنسين وحضرها قرابة 35 شابًا وفتاة في آخر أيامها، وقام رئيس مجلس إدارة أدبي جدة الدكتور عبدالله السلمي بتكريم الحضور توزيع شهادات إتمام الدورة لجميع الحاضرين، مع إعطاءهم حقيبة بها بعض إصدارات النادي.

وقد بين الدكتور حسن النعمي أن مجال الرواية ممتع وحضور الشباب وتفاعلهم زاد من إمتاعها مع أمنيته في المستقبل بتكرارها فهذه الدورات تثري ثقافة الشباب في المجال الأدبي والتي يرجو بأن تحقق ما يطمح إليه الشباب من خلالها.

من جهته أوضح المشرف على البرنامج الدكتور سعيد المالكي أن فكرته لإقامة هذا البرنامج تعود لفئة الشباب نظرًا لكبر شريحتهم فهم يمثلوا 60% من شرائح المجتمع وكذلك رغبة ملء أوقات فراغ البعض فترة الصيف فهذه تعود عليهم بالنافع المفيد، فنحن نحاول استعادة الجيل الجديد، والاهتمام بالموهوبين منه، والهدف العام منه بناء جيل المشرف على البرنامج الدكتور (سعيد المالكي)مميز من المبدعين الشباب في مجال الرواية وفنونها المختلفة وفق أسس علمية وخبرات معرفية عبر آليات عمل واقعية من التحرك نحو اكتشاف طاقات ومواهب الشباب الإبداعية في مجال الفنون الأدبية وتوجيهها التوجيه الأمثل مع صقلها لتصبح قادرة على التنافس في مجال الإبداع الروائي.

من جهته أوضح المتحدث الرسمي للنادي الدكتور عبدالإله جدع النادي الأدبي لا بد أن يهتم بالفئتين النخبة والشباب، ولم يجد الشباب مكانًا لصقل مواهبهم فكل الشكر للدكتور سعيد المالكي على إتاحة هذه الفرصة للشباب لتنمية مهاراتهم صيفًا الأمر الذي شعروا به لأول مرة.

الجدير ذكره بأن فعاليات "الإبداع الروائي" ضمن برنامج "طاقات" الصيفيالمهتم بتنمية مواهب الشباب في مجالي الشعر والرواية.

أدبي جدة ..يعقد جمعيته العمومية

يعقد اليوم الثلاثاء 15رجب نادي جدة الأدبي الثقافي جمعيته العمومية ، تلبية لدعوة رئيس مجلس الإدارة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي التي وجهها لكافة أعضاء الجمعية لحضور الإجتماع بمقر النادي في تمام الساعة السابعة مساء إن شاءالله تعالى حيث سيتناول جدول أعمال الإجتماع المحاور التالية :

1-إطلاع المجلس على الموقف المالي للنادي حين تسلّم مجلس الإدارة الجديد
2-إطلاع الأعضاء على برامج ما تبقى من الموسم الحالي
3-الإطلاع على خطة المجلس للميزانية للعام الحالي
4-النظر في موضوع تعيين مراجع قانوني للنادي

أدبي جدة يشكّل لجان جائزة العواد وجائزة النادي للدراسات النقدية والأدبية

أقرّ مجلس إدارة نادي جدة الأدبي الثقافي في اجتماعه السابع منذ اضطلاعه بالمسؤولية- ما توصل إليه من توصيات في شأن تشكيل لجان جائزة النادي للدراسات النقدية والأدبية & وجائزة محمد حسن عواد للإبداع ..وصرّح عضو مجلس الإدارة المتحدث الرسمي للنادي الدكتور عبدالاله جدع عقب ذلك : بأن المجلس قد اطّلع على ملفات الجائزة وأثنى على جهود الزملاء الذين تسنّموا مهامها ومسؤولياتها في الفترة السابقة شاكرين لهم جهودهم ..كما ثمّن مجلس إدارة النادي - في ذات الوقت- استمرار دعم راع الجائزة الوجيه الأستاذ أحمد محمد باديب الذي حرص في لقائه مع ثلة من الأعضاء برفقة رئيس النادي على التأكيد على دعمه لهذه الجائزة التي تعدّ دعما وتشجيعا للثقافة والمبدعين في هذا الوطن من خلال هذا النادي العريق في جدة العروس..وأضاف الدكتور الجدع : بأن رئيس المجلس الأستاذ الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي قد أصدر قرارا إداريا -بناء على ما سبق، وإستنادا على المشاورات مع صاحب الجائزة..و أصحاب الشأن الثقافي -يقضي بتشكيل اللجان وفقا لما يلي :

أولا: تشكيل مجلس أمناء الجائزة ويضم كلا من :

1.رئيس مجلس إدارة النادي رئيسا لمجلس الأمناء
2.أمين الجائزة عضوا ومقررا
3معالي الدكتور /سعيد بن محمد باديب عضوا
4معالي الأستاذ الدكتور / عبدالله بن عمر نصيف عضوا
5 سعادة الدكتورة / أميرة كشغري عضوا

ثانيا: أمين الجائزة

المتحدث الرسمي للنادي سعادة الشاعر الدكتور عبدالاله بن محمد جدع

ثالثا: اللجنة العلمية للجائزة وتضم كلا من

الشاعر الدكتور/عادل بن أحمد باناعمه رئيسا
الدكتور/عبدالرحمن بن رجاء الله السلمي عضوا
الدكتورة/فاطمة إلياس قاسم عضوا

رابعا:اللجنة الإعلامية وتضم كلا من

الدكتور/سعيد بن مسفر المالكي رئيسا
الدكتور/عبدالعزيز قاسم عضوا
الأستاذ/عبده أحمد قزان عضوا

أدبي جدة يبدأ الاجتماع برؤساء تحرير دورياته اليوم ..واجتماع الحلقة النقدية

(عقد أعضاء الحلقة النقدية اجتماعا البارحة في أدبي جدة الذي يبدأ الاجتماع اليوم برؤساء تحرير دورياته .. ويقيم مسابقة في الشعر العربي عن طريق لجنتة الثقافية بالليث)

بعد أن اختار مجلس إدارة نادي جدة الأدبي الثقافي رؤساء تحرير دورياته في اجتماع الشهر الماضي..صرح عضو مجلس الإدارة المتحدث الرسمي للنادي الشاعر الدكتور عبد الإله جدع بأن سعادة رئيس النادي الأستاذ الدكتور عبد الله السلمي قد وجّه الدعوة لرؤساء التحرير جميعهم للاجتماع بمقر النادي اليوم الثلاثاء 3جماد الآخرة وسوف يحضر الاجتماع كل من د.عبد العزيز السبيل / د.سعيد السريحي / د.حسن النعمي د.عبد الرحمن السلمي / د.فاطمة إلياس... وأضاف المتحدث الرسمي.الدكتور جدع: بأن النادي قد استضاف من جانب اّخر أعضاء مدرسة جدة النقدية الذين عقدوا اجتماعهم البارحة بالمكتبة المركزية بمقر النادي وناقشوا الورقة المقدّمة من منسّق الحلقة الدكتور سعيد السريحي تحت عنوان (هذه القصة.. لم يكتبها منصور الحازمي )

..وكانت ورقة تراوغ التصنيف وتتحدّث عن مفاهيم نقدية وفلسفية ..ويدخل معها الدكتور السريحي في سجال بديع ..ويعرض وجهات نظر من غير أن يسمح بتطوّر السرد أن يفقد موقفه الحذر من القضايا...، ومن جهة ثانية أعلن نادي جدة الأدبي الثقافي عن طريق لجنتة الثقافية في الليث عن عزمه طرح مسابقة في مجال الشعر العربي على مستوى طلاب الكلية الجامعية بالليث والمدارس الثانوية بالمحافظة تشجيعا للمواهب

أدبي جدة يدشن الحلقة النقدية / بورقة الأسس الثقافية

ة المركزية في نادي جدة الأدبي الثقافي الأحد الماضي تدشين بداية اجتماع أعضاء الحلقة النقدية بعد صلاة العشاء مباشرة..وقد تحدّث عضو مجلس الإدارة المتحدّث الرسمي للنادي الدكتور عبد الإله جدع عقب الاجتماع بأن الحلقة قد استهلّت لقاءها بكلمة لمنسّقها الدكتور سعيد السريحي أكد فيها بأن لهذه الحلقة جذورها قبل عشرين عاماً ولها حداثتها في انطلاقة نشاطها بعد تقدمنا بطلب لرئيس مجلس إدارة النادي الأستاذ الدكتور عبدالله السلمي لتنطلق من جدة المكان وتنفتح على مدن المملكة وخارجها فهي مغلقة مفتوحة..، مغلقة على المهتمين والمتخصصين ومفتوحة لمن شاء أن يحضر..وقد اتفق على عدد من القواعد لانطلاق أعمالها أهمها : تقديم أي ورقة معروضة كتابيا / تزويد المشاركين بها / وكذلك تقديم المداخلات مكتوبة بما يثرى العمل النقدي ويتوخى الدقة ، وأضاف د.جدع : بأن الحاضرين قد اتفقوا فيما بينهم على البدء منذ هذا الاجتماع بطرح الورقة المقدمّة من الأستاذ علي الشدوي ومناقشتها لتكون باكورة حلقاتهم ...وحملت ورقة الشدوي عنوان (الأسس الثقافية لكتاب ألف ليله وليله) مدخل للقراءة أكدّ في مقدّمتها بأن الورقة ليست تناولاً شمولياً لأسس الثقافية لحكاية ألف ليلة وليلة فهذا غير ممكن في هذا الحيز لكنها مقارنة جزئية لا مفرّ من الرضوخ فيها للحقيقة القائلة : إن إنجاز بعض الأمور يوجب علينا أن نهمل بعضها الأخر..لذلك فإن الأمر لا يتعلق هنا بصياغة جامعة ومانعه لأسس حكايات ألف ليلة وليلة الثقافية فصياغة من هذا النوع لا يمكن أن تحقق إلا بتضافر تخصصات عدة كعلم اجتماع المعرفة ، وعلم النفس الاجتماعي ، وعلم نفس الشعوب ، يكفى أن أقبض على الفكرة - والقول للأستاذ الشدوي- وأن احصرها وأضبط حدودها ..وقد تناولت الورقة عدداً من المحاور منها: توضيح ما يدور في ذهن الأستاذ الشدوي عن الأسس الثقافية لحكايات ألف ليلة وليلة با لرجوع إلى اللغة التي تمثل الانجاز السابق من الفكر ..ثم الحكاية مقابل الموت والحياة في شكل شبكة من المسلمات ،وكذلك أن هناك أسساً ثقافية عامة لمجتمع ما.. يترتب على ذلك أن المجتمعات تتعدد وتختلف وتتنوع وتتصارع وتتصادم بسبب أسسها الثقافية كما أن هناك أسسا ثقافية خاصة لجماعات داخل المجتمع نفسه وهي أيضاً تتصارع وتتصادم بسبب أسسها الثقافية وختم ورقته بالقول (سأتوقف هنا على أمل أياً كان نقص ما عرضته _ أن يكون قد جعل ممكنا تصوّر الأسس الثقافية وأن يكون واضحاً كيف كان كتاب ألف ليلة وليلة الأسس ..هو الكتاب الذي تتوافر فيه أكثر أسس الثقافة العربية الإسلامية وهو الكتاب الأكثر تمثيلاً لتلك الأسس هذا ما كنت أفكر فيه وشغلني على امتداد هذه الصفحات وربما أفضل ما أختمها به هو أن أقول: هذا هو بالضبط ما كان يشغلني لكنى لست أدري إن أحسنت التعبير عنه..

وأضاف المتحدث الرسمي للنادي د.جدع بأن ورقة الأستاذ الشدوي كما كشف في الحلقة هي فصل من كتاب (ألف ليلة وليلة الحياة الأخرى للإمبراطورية العربية) الذي ربما يأخذ طريقة للنشر ....كما أن الجدير بالذكر هنا أن إنطلاقة المدرسة النقدية من النادي قد جاء توافقا مع طلب المجموعة التي تقدّمت للنادي لأنه يلتقي مع توجّه مجلس إدارته عند وضع خطط أنشطته وبرامجه التي تقضي بمنح مساحة للدراسات النقدية وكان ومازال الأمر متاحا ومباحا لكل ناقد ومتخصص وصاحب رأي في سبيل إثراء مسيرة النقد.. فأروقة النادي مفتوحة للجميع

الشاعران : الغامدي / يعقوب.. يشّنفان آذان الحضور في أمسية أدبي جدة

أوضح عضو مجلس الإدارة المتحدث الرسمي لنادي جدة الأدبي الثقافي الدكتور عبدالاله جدع : بأن قاعة السيد حسن الشر بتلي بالنادي.. قد ارتدت ليلة البارحة حلّة قشيبة يزيّنها حضور الشعر بجلاله وسطوعه وروعته ليتدفق على الأسماع جمالاً وبهاء..، فقد شدا كل من الشاعرين الدكتور سعد عطيه الغامدي ،والأستاذ محمد إبراهيم يعقوب بقصائد جميلة ترنمّا بها وشنّفا آذان الحضور..، وقد أدار تلك الأمسية الجميلة عضو مجلس الإدارة الأستاذ عبده قزّان الذي اطرب الجمهور بصوته الإذاعي الجهور والعذب في آن.. وقد بدأ الشاعر الغامدي بالإلقاء ..و لاقت قصيدته( الطريد) إعجاب الجمهور التي نورد بعضاً من أبياتها فيما يلي :

بشار نوشك أن نراك طريدا

متوشحاً ذلّ المصــير ..شريدا

متجرداً من كل مــجدّ شدته

زورا ،ولم تك في الرجال مجيدا

ماذا تقول إذا الدماء تدفقت

يوم الحساب وليـــــس ذاك بعيدا

إلى أن يختمها بالبيتين :

لن يرجع الأحرار عن إصرارهم

أو يعدمو فوق الصــمود صمـودا

حتى تراك الأرض تسقط صاغرا

متوشحًا ذل المصـــير طريدا

ويضيف المتحدث الرسمي للنادي د.جدع : بأن الشاعر الأستاذ محمد إبراهيم يعقوب قد ألقى أيضاً عدداً من القصائد بالتبادل ولاقت قصائده فضلا عن أسلوب إلقائه للشعر إعجاب الحضور ومن ضمن ما ألقاه من شعر (غيابة الناي )

رحلـــي ..شجى من آمــــنوا بإيابـي
واسـمي ..مزار الوافــدين ببـــابي
وأنا هـنا كالغيم ..شرفة ظاميء
لم ترتــبك..حــتى أريح ركابـــــي
نحّــيت عن وجع الكــلام ..سرائري
حتى أقيـس خرائطـــــي بغيـــــابي

حتى قال في ختام القصيدة :

لم أمـــنح المرآة بعـــــض غرورها
فأنا انعكاس الطــيب ..فـي الأنساب
الريح لم تنــحت حدود كــــــرامتي
والعمر هامــــش ســــيرة الأعـــــــصاب

كما ألقى الشاعر يعقوب قصيدة (وتر..يسرد سيرة رفضه) .

لا تعتقل وَتَرا

لسيرة رفضه..

أفلِتْهُ ، ثمة من يموتُ

لأرضِهِ!!

أفلته..

فلسفة الولاء عتيقةُ

والعمر نعبره

إن لم نقضهِ

خَفّت به النجوى فحنّ لأهله

نشوانُ

قد أدّى

مُدامة فرضِهِ

دمه الهواء

فلا وصية ،صوته

ما همّ أن يأسو

ومالم يفضه

وعقب الأمسية تعاقبت المداخلات مابين الشاعرة بديعة كشغري التي اتكأت على حروفها لتعرب عن رأيها في إلقاء الدكتور الغامدي للشعر وتأثره بتخصصه ثم إعجابها بالشاعر يعقوب، وشاركها في ذلك الشاعر محمد مباركي وأدلى الناقد الدكتور محمد ربيع الغامدي بدلوه معرباُ عن أن الشعر لا يتطلب حضور النثر ليشرحه وليس من المستحسن التعقيب نثرا بعد الأمسيات الشعرية..ثم جاء الناقد المبدع الأستاذ علي الشدوي ليعّبر باحترافية نالت استحسان الحضور – عن رأيه في أهمية التعامل مع الشعر نصاً مقروئاً وليس ثمة حكم في التقييم على طريقة إلقاء الشاعر للقصيدة فحسب ..وأعاد التوازن النقدي المنصف إلى رحاب الأمسية ليضفى جمالاً على كل شاعر ويبرز حسنه ومناقبه وقد حذا الشاعر الدكتور عادل با ناعمة في تعقيبه على الأمسية حذو الأستاذ الشدوي فأحسن في عرضه للمناقب وإنصاف الشاعرين بكثير من الكياسة واللباقة..

وما أحوجنا إلى هذا النقد الذي لا يجنح إلى النقد المدرس المنهجي فحسب بل يراع العديد من الجوانب في النص الشعري الإبداعي ويضع كل عوامل صناعة القصيدة في الاعتبار فالنقد والإبداع وجهان لعملة واحدة ولابد من تقليبها كثيراً ليرى كل منهما الأخر ..والشاعر لا ينشد غير معيار يسير من الموضوعية ويبتغى مدّ جسور من التواصل فيما بينه وبين النقاد