أخبار النادي

أدبي جدة يحدد انعقاد جمعيته العمومية الشهر المقبل

جدة
أقر مجلس إدارة النادي الأدبي الثقافي بجدة موعد انعقاد اجتماع جمعيته العمومية لعام 1437للهجرة  وذلك يوم الاربعاء  17/4/1437ه الموافق 27/1/2016م. في تمام الساعة الثامنة بمقر النادي .وقد وجه رئيس مجلس إدارة النادي الأدبي الثقافي بجدة الاستاذ الدكتور عبدالله بن عويقل  السلمي الدعوة لكافة الاعضاء لحضور انعقاد اجتماع الجمعية العمومية للنادي.

 الجدير بالذكر أن أبرز الموضوعات المدرجة ضمن جدول أعمال الجمعية تتركز حول إقرار ميزانية النشاط للعام 1437ه وإقرار النشاط الثقافي. يُذكر أن نادي جدة قد بدأ في تنفيذ عدد من البرامج والأنشطة الثقافية والجماعات وورش العمل.

أمسية قصصية لخالد اليوسف بـأدبي جدة

جدة:
ينظم منتدى رواق السرد بنادي جدة الأدبي اليوم «الأربعاء» أمسية قصصية للقاص خالد اليوسف يقدم خلالها مجموعة من قصصه الجديدة إلى جانب بعض القصص التي نشرت في مجموعته المطبوعة، ويتحدث عن تجربته الكتابية بحثا وقصة وقصه قصيرة ورواية  و فيما يدير الأمسية القاصة زكية نجم.

أدبي جدة يشارك في معرض جدة للكتاب بأكثر من 300 إصدار

jeddahbooks2015


جدة:
يشارك النادي الأدبي الثقافي بجدة  جدة بأكثر من 300 إصدار في معرض جدة الدولي للكتاب الذي تنطلق فعالياته الجمعة القادمة  وتضم الإصدارات دواوين شعر وقصص وروايات ودراسات أدبية وكتب نقدية وفكرية ودوريات النادي من عبقر وجذور والراوي . ومن أبرز إصدارات النادي الجديدة ديوان حزميات وديوان على اغضان تويتر للشاعر عيسى جرابا وديوان قنديل حذام للشاعر عبدالله الرشيد و رؤية في البلاغة والنقد الدكتور عبدالله بانقيب و في أروقة الثقافة للقاص محمد على قدس والسرد العالم الموازي للدكتور محمد ابو ملحة وخلف الكتابة لعبدالهادي صالح . وفكى اساري عبدالاله جدع.

وشارك النادي بمجموعة أخرى عن سلسلة الأدب السعودي من مشروعه لطباعة البحوث العلمية المهتمة بالأدب السعودي، وهي: "الدلالات الثنائية في شعر طاهر زمخشري" للباحثة رانية الرفاعي، و"الخطاب الروائي في روايات عبدالله الجفري" للباحث علي زعلة، و"جماليات الصور الكونية في الشعر السعودي المعاصر" للباحثة شارة المجيردي، و"بلاغة الاستفهام في شعر محمود عارف" للباحثة جميلة خلف الشاماني، و"سعد البواردي شاعراً" للباحث عبدالعزيز البلوي وجدلية الوجود والعدم للدكتور عادل خميس الزهراني سيميائية الشخصية في الراوية السعودية للدكتورة الريم الفواز واحمد السباعي أديبا للدكتور سعيد الجعيدي

ملتقى قراءة النص 14

عنوان الملتقى: (الحركة الأدبية في المملكة من عام 1400 إلى عام 1410هـ: قراءة وتقويم)

شهدت المملكة العربية السعودية في العقد الأول من القرن الخامس عشر الهجري (عقد الثمانينيات الميلادية) حراكًا أدبيًّا قويًّا ومؤثرًا لم تمر الساحة الثقافية المحلية بمثله قبل تلك الفترة ولا بعدها. وقد رأى القائمون على ملتقى قراءة النص الرابع عشر بالنادي الأدبي الثقافي بجدة أنه بعد أنْ مضى أكثر من ربع قرن على انقضاء تلك المرحلة آن الأوان للعودة إليها بالقراءة والمراجعة والتقويم. ورأوا أن تخصيص دورة هذا العام لهذا الموضوع يأتي استكمالا ومتابعة لما بدأه الملتقى في دورته الماضية في العام المنصرم من مراجعة مرحلة سابقة من مراحل تكوُّن المشهد الأدبي والثقافي المهمة في بلادنا، هي مرحلة الرواد.

 ويعول منظمو هذا الملتقى في إثراء جلسات الملتقى على الباحثين بإسهاماتهم البحثية الجادة، ويأملون منهم أن يتكرموا بالكتابة ضمن المحاور الفرعية التالية:

  1. مداخل ورؤى نظرية إلى الحركة الأدبية في المرحلة المدروسة.
  2. علاقة الحركة الأدبية في المرحلة المدروسة بحركة التأسيس والتحديث الثقافي بالمملكة في المراحل السابقة.
  3. علاقة الحركة الأدبية في المرحلة المدروسة بالتنمية الثقافية والاجتماعية الشاملة في المملكة.
  4. علاقة الحركة الأدبية في المرحلة المدروسة بالحركات الثقافية في العالم العربي.
  5.  كتب إبداعية ونقدية مؤسسة للحركة الأدبية في المرحلة.
  6. شخصيات إبداعية ونقدية مؤثرة في الحركة الأدبية في المرحلة.
  7. مؤسسات إعلامية وأدبية مؤثرة في الحركة الأدبية في المرحلة.
  8. ظواهر وقضايا إبداعية ونقدية في الحركة الأدبية في المرحلة.

دعوة أكثر من 150 باحثا لملتقى النص في نسخته 14

جدة:

وجه نادي جدة الأدبي الثقافي الدعوة لأكثر من 150 مثقفا وأديبا من جميع أنحاء المملكة  للمشاركة في ملتقى قراءة النص الرابع عشر، والذي سيعقد في الفترة من 14 ـــ 16/5/1437هـ الموافق 23 ــ 25/2/2016م في مدينة جدة، تحت عنوان: (الحركة الأدبية في المملكة من عام 1400 إلى عام 1410هـ: قراءة وتقويم)

وعبر الأستاذ الدكتورعبد الله عويقل السلمي رئيس مجلس الإدارة والمشرف العام على الملتقى في خطابه الذي وجهه للأدباء والمثقفين عن تطلعه إلى إسهامهم في أعمال الملتقى بما عهده النادي عنهم من تميز في مجال البحث العلمي والطرح المعرفي الجاد.

وأشار الدكتور عويقل  إلى أن بحوث الملتقى ستناقش العنوان من خلال مجموعة من المحاور، وأكد  أن نادي جدة حريص على تنفيذ ملتقى النص لما له من أهمية وحضور في تضاريس الحركة الأدبية والنقدية، مشيرًا إلى أنه في كل عام يتم اختيار عنوان للملتقى ينبثق من أهمية المرحلة وما يتطلبه واقع الحركة الأدبية والنقدية. واشار السلمي  إلى أن الدعوات وجهت للجامعات والأندية الأدبية واللجان الثقافية بالمناطق للمشاركة في فعاليات هذه التظاهرة الثقافية الكبيرة.

من جانبه أشار أمين الملتقى الأستاذ الدكتور محمد ربيع الغامدي إلى أن النادي قد عكف منذ وقت مبكر على الإعداد لهذا الملتقى؛ ليكون عنوانه ومحاوره وفق تطلعات الأدباء والمثقفين، مبينًا أن النادي حدد للباحثين محاور هذا الملتقى على النحو الآتي:

  1. مداخل ورؤى نظرية إلى الحركة الأدبية في المرحلة المدروسة.
  2. علاقة الحركة الأدبية في المرحلة المدروسة بحركة التأسيس والتحديث الثقافي بالمملكة في المراحل السابقة.
  3. علاقة الحركة الأدبية في المرحلة المدروسة بالتنمية الثقافية والاجتماعية الشاملة في المملكة.
  4. علاقة الحركة الأدبية في المرحلة المدروسة بالحركات الثقافية في العالم العربي.
  5. كتب إبداعية ونقدية مؤسسة للحركة الأدبية في المرحلة.
  6. شخصيات إبداعية ونقدية مؤثرة في الحركة الأدبية في المرحلة.
  7. مؤسسات إعلامية وأدبية مؤثرة في الحركة الأدبية في المرحلة.
  8. ظواهر وقضايا إبداعية ونقدية في الحركة الأدبية في المرحلة.

وتمنى الدكتور محمد ربيع من جميع المشاركين مراعاة أن لا تخرج بحوثهم عن المحاور الفرعية المحددة، وأن تصل مشاركاتهم إلى النادي في غضون المدة  المحددة.

ندوة (التأثير الأسري)

بناءً على توجيهات وزارة الثقافه والإعلام حول استحداث برامج تتناول أهميه الأمان الأسري من خلال المثقفين والمختصين، يسهم النادي الأدبي الثقافي بجدة بالتعاون مع جمعية مودة للتنمية باقامة ندوة (التأثير الأسري) خلال يومي الأربعاء والخميس29 1437/1/30 بمسرح النادي

في ابتكار جديد نادي جدة الأدبي يدخل المقاهي بإصداراته

IMG-20151010-WA0163جدة:
اتجه نادي جدة الأدبي في خطوة جريئة ومبتكرة من خلال لجنته الثقافية في محافظة العرضيات بالدخول إلى المقاهي وأوضح رئيس اللجنة الثقافية بالعرضيات محسن السهيمي بأن الفكرة بدأت بطلب مدير مقهى (ركن القهوة العربية بنمرة) أحمد العسبلي تعاونَ اللجنة الثقافية بالعرضيات التابعة لأدبي جدة مع المقهى بحيث يهيِّئ المقهى المكان المناسب ويوفر الدولاب الملائم على أن توفر اللجنة مجموعة من الكتب وخاصة تلك التي من نتاجات أبناء المحافظة.

اللجنة سُرَّت بذلك فاتصلت بأدبيَّ جدة الذي بادر مشكورًا بإرسال كمية من الكتب المنوعة. وقد حرصت اللجنة على أن يكون ضمن كتب المقهى ما استطاعت الوصول إليه من نتاجات أبناء المحافظة ككتاب (ومضات من القرية) لحسن الشمراني وكتاب (الحوار القصصي) لصالح السهيمي والمجموعة القصصية (رحلة إلى أوكرانيا) لعلي العرياني وغيرها مما توفر لديها. والمجال مفتوح لنتاجات أبناء المحافظة. 

الهدف من ذلك هو محاولة إغراء زوار المقهى وتحريضهم على ممارسة القراءة؛ نظرًا لانعكاساتها الإيجابية على وعي ومدارك القارئ، والتعريف كذلك بنتاجات أبناء المحافظة الفكرية والأدبية، بالإضافة إلى أن ركن المكتبة قد يشكل عامل جذب للزوار تجاه المقهى.

أدبي جدة يقيم دورة في الخط العربي .. شهدت حضورا مميزا

1عبدالله الزعت-جدة
اقام النادي الادبي الثقافي بجدة ضمن برنامج جليس الثقافي مساء أمس دورة للخط العربي التي أقامها الخطاط المعروف الأستاذ إبراهيم العرافي حيث بلغ عدد المسجلين في هذه الدورة من الجنسين ذكور والإناث أكثر اربعين شخصا.

واستعرض الخطاط العرافي خلال الدورة أنواع الخطوط العربية وكيفية التمييز بين كل خط من الخطوط العربية ، و تطرق للخط الرقعة والنسخ والديواني والفارسي وغيرها ، وعرض العديد من النماذج .. وقام العرافي بتقسيم الحضور لمجموعات على شكل ورش عمل حتى يقوم بالكتابة أمامهم بشكل مباشر ولتعليم الحضور كيفية استعمال الأقلام والطريقة الصحيحة في الكتابة. وشكر العرافي رئيس مجلس ادارة أدبي جدة الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي والمشرف على برنامج جليس الثقافي الدكتور عبدالرحمن بن رجاالله السلمي على دعمهم الغير محدود لكل الفعاليات الثقافية وتفاعله مع المجتمع وكما شكر المشرف على منتدى الفنون البصرية بنادي جدة الادبي الاستاذ خيرالله بن زربان.


3ومن جهة اخرى أوضح المشرف على برنامج جليس الاستاذ الدكتور عبدالرحمن بن رجاءالله السلمي بان النادي قد أقر مؤخر عدد من الدورات والورش التدريبية المتنوعة في المجالات الأدبية والثقافية والإبداعية والنقدية لخدمة أبناء محافظة جدة وتطوير قدراتهم والتي ضمن فعاليات برنامج جليس الثقافي. وقال السلمي هذه الفعالية التدريبيّة تاتي في إطار رسالة النادي وأهدافه الثقافيّة لخدمة اللغة العربية والخط العربي.

أبناء محافظة جدة يحصدون على المركز الأول والثالث إعلان الفائزين بمسابقة المساجلات الشعرية بسوق عكاظ

222الطائف
أعلنت اللجنة التنفيذية للمسابقة المساجلة الشعرية التي نظمها سوق عكاظ لأول مرة هذا العام ، مساء امس النتائج النهائية للفائزين الثلاثة ، على مسرح السوق الرئيس بمنطقة العرفاء ، وسط حضور كثيف من الزوار والمهتمين بالحراك الأدبي والشعري.

وفاز المتسابقون الثلاثة بعد أربعة جولات شارك خلالها ثلاثون متسابقًا ، وزعت إلى ثمان جولات ، على مدى يومين ، حيث فاز بالمركز الأول، فائز خميس عامر ، طالب الماجستير من مدينة جدة بجامعة الطائف ، وقيمة الجائزة ثلاثون ألف ريال ، فيما فاز بالمركز الثاني ( عشرون ألف ريال ) ، عبداللطيف حضيض الحمياني ، معلم متقاعد من مدينة عنيزة ، وفاز بالمركز الثالث ( عشرة آلاف ريال )، عبدالعزيز الإمام محاسب قانوني في إحدى المكاتب الأهلية بجدة.

وسلم الجوائز أمين السوق الدكتور جريدي المنصوري بحضور رئيس النادي الأدبي بجدة والمشرف العام على المسابقة الأستاذ الدكتور عبدالله عويقل السلمي ، ورئيس النادي الأدبي بالطائف عطاء الله الجعيد ، و الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن رجاء الله السلمي المنسق العام للمسابقة واستغرقت المساجلة الشعرية بين المتنافسين الأربعة ما يزيد عن ساعة من الزمن ، وسط حضور كثيف من الزوار وضيوف السوق ، ما أضفى على المسابقة المتعة والإثارة والمنافسة الجملية بين المتسابقين.

وتكونت لجنة التحكيم من رئيس النادي الأدبي بالباحة الشاعر حسن بن محمد الزهراني ، والدكتور سعود الصاعدي من جامعة أم القرى ، وعبدالعزيز القرشي ، فيما تم تكريم الطفل يزن صالح العمري بدرع تذكاري ، نظير إلقاءه قصيد شعرية نالت استحسان الحضور ، كما تم تكريم الشاعر سليمان الطالع ، عن قصيدته التي تناولت المسابقة والقائمين عليها والوطن ، وقضية الإرهاب.

الطالب سيف ثاني اصغر متسابق يترشح للمرحلة الختامية في مسابقة المساجلة الشعرية

12الطائف :
انطلقت المرحلة الثالثة والرابعة من مسابقة المساجلة الشعرية التي ينظمها سوق عكاظ وكان المتسابق سيف بن صالح العمري ثاني اصغر متسابق حيث ترشح للمرحلة الختامية ، وقد عبر عن سعادته وفخره بأن يكون ضمن المتسابقين في المساجلة . وحيث تأهل أربعة متسابقين بعد ما شارك في الجولة الثالثة ثمانية متسابقين تأهل منهم اثنان للمرحلة النهائية وهم محمد علي القرني من مدينة الطائف ، فيما تأهل الفائز الثاني سيف بن صالح العمري من مدينة الرياض ، كما تأهل في الجولة الرابعة فائزين من سبعة متسابقين هما عبداللطيف حضيص الحمياني من محافظة عنيزة ، وفائز خميس عامر ، من مدينة جدة. بعد ترشيح لجنة التحكيم برئاسة الشاعر حسن محمد الزهراني رئيس أدبي الباحة ومشاركة الدكتور سعود الصاعدي وعبدالعزيز القرشي .

وقال الأستاذ الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي رئيس أدبي جدة والمشرف العام على مسابقة المساجلة الشعرية أن المساجلة مرت بأربع مراحل بدأت بالتسجيل عبر الموقع الرسمي لسوق عكاظ، ومرحلة التصفيات، حيث أجريت مقابلات شخصية للمسجلين في مقرات الأندية الأدبية "جدة ومكة والطائف والمدينة والرياض والشرقية وأبها وجازان"، واستقطبت 76 متسابقاً، تأهل 30 شاعرا منهم، والمرحلة الثالثة هي مرحلة المنافسة، حيث تجري المساجلة عبر خمس جولات في ثلاث ليال، وتجرى الجولة الختامية بين الفائزين الثمانية، وتعلن بعد ذلك على ضوء النتائج أسماء الفائزين الثلاثة الأوائل.

وقال السلمي إن "جوائز المساجلة بلغت 60 ألف ريال موزعة بين الفائزين الثلاثة، حيث ينال الأول 30 ألف ريال والثاني 20 ألف ريال والثالث 10 آلاف ريال، بينما هناك جوائز للجمهور، حيث يتم السحب كل ليلة على جائزة.

اصغر متسابق في المساجلة الشعرية يبهر شعراء سوق عكاظ

123الطائف :
ابهر الطالب يزن صالح العمري الذي يبلغ من العمر ١٢عامًا ويدرس في الأول المتوسط شعراء عكاظ، في فعاليات المساجلة الشعرية التي ينظمها سوق عكاظ بالتعاون مع الاندية الادبية بالغربية حيث تحدى الشعراء ووالده وإخوانه بالمساجلات وقد ترشح أربعة متساجلين مساء أمس إلى مرحلة التصفيات في مسابقة المساجلة الشعرية التي ينظمها سوق عكاظ لأول مرة هذا العام في نسخته التاسعة على مسرح السوق الرئيسي ، في جولتين شارك بهما 15 متسابقاً ، وسط حضور حشد من زوار السوق.

وبدأت حلقات المساجلة بـ خمسة عشر متسابقا ، شارك في الجولة الأولى سبعة متسابقين ، ترشح منهم إثنان ، الأول عبدالعزيز إبراهيم إمام من مدينة جدة ، فيما ذهبت الترشيحات للمتسابق الثاني إلى عبدالعزيز سيف السيف من مدينة الدمام ، وفي الجولة الثانية التي ضمت ثمانية متسابقين ، ترشح منهما عبدالرحمن بن محمد الدوسري من مدينة الدمام ، والمرشح الثاني ، سلمان بن إبراهيم الحميدي ، من مدينة الدمام .

وأوضح عضو اللجنة التنفيذية للمسابقة أحمد الهلالي أن الجولتين الأولى والثانية التي أقيمت أمس خضعت إلى تمحيص من خلال لجنة التحكيم بعضوية رئيس النادي الأدبي بمنطقة الباحة حسن الزهراني ، والدكتور سعود الصاعدي من جامعة أم القرى ، و عبدالعزيز القرشي ، مشيراَ إلى أنه في نهاية الجولتين تم السحب على جائزتين هاتف جوال للجمهور الذي شهد نشاط الفعالية
وأفاد منسق اللجنة التنفيذية للمسابقة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن رجاء السلمي أن مسابقة المساجلة الشعرية تتسق مع روح سوق عكاظ ، بهدف ربط الأجيال بالتراث الشعري العربي الأصيل ، وإحياء مهارة حفظ الشعر ، وإكتشاف المواهب الشعرية وتقديرها ، ما يعزز إحياء دور سوق عكاظ في خدمة الشعر العربي ، إذ كان السوق في أيام العرب الأولى مجمعا لإنشاد الشعر ، وروايته ونقده ، لافتا إلى أن " المساجلة " تستقطب عددا من هواة الشعر العربي من مختلف مناطق المملكة ، بما يتسم بالمنافسة والحيوية والتفاعل وإذكاء روح المنافسة.

وأشار الدكتور السلمي إلى أن مسابقة المساجلة الشعرية تمر بثلاثة مراحل ، الأولى التسجيل ، ومرحلة التصفيات ، ومرحلة المنافسة ، التي تجرى عبر خمس جولات ، يقسم المشاركون إلى أربع مجموعات ، بحسب أعدادهم ، وتخصص جولة كاملة لكل مجموعة ، يتم خلالها ترشيح فائزين إثنين منها ، مبينا إلى أن الجولة الختامية تجرى مساء يوم الأحد القادم بين الفائزين الثمانية ، ويعلن على ضوء نتائجها الفائزون الثلاثة الأوائل ، والتي خصص للفائز الأول ثلاثون ألف ريال ، وعشرون ألف ريال للفائز الثاني ، وعشرة آلاف ريال للفائز الثالث .