أخبار النادي

أدبي جدة يطلق مشروع القراءة للجميع

2قام النادي الثقافي بجدة ضمن برنامج جليس من خلال مشروع برنامج القراءة للجميع بتوزيع حقيبة تضم عددا كبيرا من الإصدارات الثقافية والاجتماعية التي تهدف إلى إثراء الوعي بأهمية الكتاب والقراءة حيث تعنى برقي ووعي إنسان محافظة جدة .

من جهته بين عضو مجلس الإدارة والمشرف على برنامج جليس الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن رجاء الله السلمي بان البرنامج تم فيه توزيع اكثر من 400 حقيبة مصممة وضع فيها مجموعة مختارة من إصدارات النادي بالتعاون مع مؤسسة حسن شربتلي لخدمة المجتمع وقال السلمي بأن فكرة البرنامج تتناول الثقافة بمفهومها العام وهي تعد مسؤولية من مهام النادي الأدبي الثقافي. وابان السلمي بان برنامج جليس" بوصفه أول برنامج لنشر الحراك الثقافي والأدبي والفكري، الذي يستهدف شباب وفتيات جدة حيث يسعى النادي الادبي إلى تحقيق العديد من مفاهيم البناء الثقافي لأجيال المستقبل، في إطار منطلقه المحاولة الباحثة ضمن مسارات التحول إلى مجتمع المعرفة، إلى جانب ما يهدف إليه البرنامج من نشر حراك ثقافي من خلال تعزيز ثقافة القراءة وإحياء الصلة بالكتاب بين أفراد وشرائح المجتمع.

أدبي جدة يمدد الدعوة للشعراء في مسابقة جدة غير للشعر العربي لفن المعارضات

جدة:

أعلن النادي الأدبي الثقافي بجدة، عن تمديد الدعوة لجميع الشعراء الذين تفاعلوا مع مسابقة جدة غير للشعر العربي لفن المعارضات. في موعد اقصاه 27 من شهر شوال الجاري . وذلك لوجود مطالبات كثيرة لتمديد وقت المشاركة في المسابقة ليتسنى للجميع الراغبين في المشاركة بتقديم مشاركاتهم.

.وقال المشرف على المسابقة، الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن رجاء الله السلمي، عضو مجلس أدبي جدة .بان فكرة المسابقة أن ينظم الشاعر قصيدته على غرار إحدى القصائد التى قيلت في وصف مدينة جدة للشعراء حمزة شحاته ومحمود عارف ويحيى توفيق فيحاكيها في الوزن والقافية والموضوع مع حرصه على التفوق والإجادة.وأبان السلمي بان شروط الاشتراك في المسابقة الالتزام بالشعر الفصيح و لا تقل القصيدة عن عشرة أبيات و أن تكون القصيدة من نظم الشاعر و أن ترسل القصيدة على البريد الإلكتروني: مع إرفاق السيرة الذاتية ووسائل التواصل.، عن طريق بريد النادي الإلكتروني:عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. علما بأن النادي يعتزم طباعة هذه المجموعة ضمن إصدار جدة في عيون الشعر العربي٠

ورصد النادي جوائز مالية بقيمة 35 ألف ريال توزع على 3 فائزين، ينال الأول منهم جائزة بقيمة 20 ألف ريال، فيما يحصل صاحب المركز الثاني على 10 آلاف ريال، أما الفائز الثالث فسيمنح 5 ألاف ريال. وجوائز عينية لجميع المشاركين.حيث يتم إعلان أسماء المشاركات المؤهلة والتصفيات النهائية على مسرح نادي جدة الأدبي الثقافي. علما بأن المسابقة مفتوحة لجميع شرائح المجتمع على اختلاف أعمارهم.

(فن الإلقاء) بأدبي جدة ضمن مهرجان الصيف

جدة
DSC 0594
تزامنًا من احتفالات عروس البحر الأحمر (جدة) بمهرجان الصيف اقام النادي الأدبي الثقافي بجدة دورة تدريبية ضمن فعاليات مهرجان جدة 36 بعنوان (فن الإلقاء) قدمها المدرب المعتمد الأستاذ عبدالعزيز قزان. وشَمِلَت الدورة الحديث عن فنون العرض المنبري والخطابي والشعري، و أنماط الصوت من خلال عرض التجارب المسموعة والمرئية لكبار المذعيين ، تبع ذلك إجراء التجارب المسموعة من الحضور ، ثم تتابعت المشاركات ما بين الشعرية والنثرية وغيرها.

وفي نهاية الدورة، سلم رئيس مجلس إدارة النادي الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي الشهادات للحضور الذين بِدَوْرهم شكروا النادي وطالبوا بعمل دورات مماثلة للاستفادة منها، ثم كرّم رئيس النادي المدرب عبدالعزيز قزان.

أدبي جدة ينظم مسابقة جدة غير للشعر العربي لفن المعارضات

جدة:
أعلن النادي الأدبي الثقافي بجدة، عن تنظيمه مسابقة بين الشعراء باسم مسابقة جدة غير للشعر العربي لفن المعارضات.
.وقال المشرف على المسابقة، الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن رجاء الله السلمي، عضو مجلس أدبي جدة بان فكرة المسابقة أن ينظم الشاعر قصيدته على غرار إحدى القصائد التى قيلت في وصف مدينة جدة فيحاكيها في الوزن والقافية والموضوع مع حرصه على التفوق والإجادة.وأبان السلمي بان شروط الاشتراك في المسابقة الالتزام بالشعر الفصيح و لا تقل القصيدة عن عشرة أبيات و أن تكون القصيدة من نظم الشاعر و أن ترسل القصيدة على البريد الإلكتروني: مع إرفاق السيرة الذاتية ووسائل التواصل وذلك قبل يوم 24 شوال 1436هـ .، عن طريق بريد النادي الإلكتروني:عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. .

ورصد النادي جوائز مالية بقيمة 35 ألف ريال توزع على 3 فائزين، ينال الأول منهم جائزة بقيمة 20 ألف ريال، فيما يحصل صاحب المركز الثاني على 10 آلاف ريال، أما الفائز الثالث فسيمنح 5 ألاف ريال. وجوائز عينية لجميع المشاركين.حيث يتم إعلان أسماء المشاركات المؤهلة والتصفيات النهائية على مسرح نادي جدة الأدبي الثقافي. علما بأن المسابقة مفتوحة لجميع شرائح المجتمع على اختلاف أعمارهم.

الشدوي الكتابة الإبداعية تكون للكاتب الذي يقرءا ولا تنبثق من العدم

جدة:

2تزامنًا من احتفالات عروس البحر الأحمر (جدة) بمهرجان الصيف أقام النادي الأدبي الثقافي بجدة دورة تدريبية ورشة عمل جدة غير للإبداع السردي للشباب المهتمين بالسرد الإبداعي (القصة الرواية المقالة ) قدمها القاص والناقد المعروف علي الشدوي، عضو الجمعية العمومية لنادي جدة الأدبي وهدفت الدورة إلى تحفيز الإبداع في كتابة القصة القصيرة وتنمية المواهب الأدبية بأسلوب احترافي يساهم في صقل الموهبة واستمراريتها وإنتاجها للأعمال الراقية المنافسة.من الكتابة الأدبية والقراءة والإبداع الفكري والثقافي وقال الشدوي الكتابة الإبداعية تكون للكاتب الذي يقرءا كثيرا ويحب القراءة ليصبح كاتبا لأن الكتابة لا تبدأ مع الكاتب ولا تنبثق من العدم .

بعد ذلك كرم الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن رجاء الله السلمي عضو مجلس أدبي جدة والمشرف على فعاليات الصيف مقدم الدورة الناقد على الشدوي بدرع تذكاري وسلم شهادات الدورة للحضور.

أدبي جدة يطلق حقيبة السائح المثقف

الدكتور عبدالرحمن :برنامج السائح المثقف أراد به أدبي جدة الخروج به لدعم المشهد الثقافي وتشجيع القراءة
الدكتور عبدالله السلمي: الأندية الأدبية تسعى جاهدة في تعزيز مفهوم الهوية الوطنية وترسيخ الوحدة والانتماء

جدة:
3تزامنًا من احتفالات عروس البحر الأحمر (جدة) بمهرجان الصيف أطلق النادي الأدبي الثقافي بجدة أمس حقيبة السائح المثقف والذي يشمل توزيع حقائب صممها النادي على المتسوقين في بعض المراكز التجارية بجدة حيث دشن الاستاذ الدكتور عبدالرحمن بن رجاء الله السلمي عضو مجلس إدارة أدبي جدة والمشرف على الفعاليات بمركز هيفاء مول انطلاقة توزيع حقيبة السائح المثقف وقال الدكتور عبدالرحمن السلمي بان التواصل الثقافي أمر بات ملحاً لما تقتضيه ظروف العصر وتتطلبه التغيرات والتحولات المتسارعة التي يشهدها العالم. وقال بان الحركة السياحية تعد رافداً مهماً لتنمية السائح معرفياً ومهارياً ووجدانياً واجتماعياً. والتواصل مع الآخر يسهم في بناء المجتمع الثقافي ومن ثم انفتاحه على الجديد وتفاعله معه : تعاوناً وتسامحاً وتأثيراً وتأثراً وتواصلاً معرفياً. وبين الدكتور عبدالرحمن بان برنامج السائح المثقف الذي أراد به أدبي جدة الخروج عن نمطية المشاركة خلال الصيف إلى رحاب دعم المشهد الثقافي وتشجيع القراءة لدى السائح أو الزائر لمدينة جدة ونشر ثقافة الوعي من خلال حقائب مصممة يوضع بها مجموعة مختارة من إصدار النادي إضافة لمطوية السائح تشمل ثقافة الوعي والبيئة والنظام والعمل الصحي، فقد تم توزيع ما يزيد عن 300 حقيبة في هذا المركز التجاري ليوم أمس، وأضاف الدكتور عبدالرحمن أن هذه الخطوة ستعقبها خطوات في إطار هذا البرنامج الشامل "إثراء" وهي وجود الحقيبة وتوزيعها من خلال عدة مراكز تجارية كبرى سيُعلن عنها تباعًا.

4من جهته أوضح رئيس النادي الأدبي الأستاذ الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي أن نادي جدة يحرص أشد الحرص على أن يكون ناشرًا للثقافة كما هو محتضن لها، من هنا فإنه يتجه إلى الشرائح المستهدفة ليبنى جسورًا بينهما وبين النادي وكذا بينها وبين القراءة، وهذا البرنامج (حقيبة السائح المثقف ) هو خطوة رائدة تتبعها خطوات.

وبين السلمي أن ما يقدمه النادي هو جزء من مناشطه الصيفية يضلع بها وهي جزء من مناشطه فالنادي مؤسسة ثقافية متحركة وليس كيانًا هامدًا أو مبنى جداري محدود ومرتفع الأسوار فقط ما نحتاجه هو الدعم المعنوي من مثقفي جدة لنتعاون في آداء رسالتنا وتنفيذ خطتنا.

وقال عويقل دأبت وزارة الثقافة والإعلام ممثلة في وكالة الوزارة للشؤون الثقافية على تعزيز هذه الرسالة وتدعيم هذا المفهوم من خلال جهودها المميزة في دعم الأندية الأدبية والثقافية التي تسعى جاهدة في تعزيز مفهوم الهوية الوطنية وترسيخ الوحدة والإنتماء لهذا الوطن المعطاء وإذكاء الحركة الثقافية وتنمية الإبداع الفكري والأدبي في المجتمع السعودي ، وبين يدي القارئ كتيب السائح المثقف وهو أحد المشاريع التي يقدمها النادي الأدبي الثقافي بجدة تحت إشراف مهرجان جدة 36 وبدعم من غرفة جدة ، نأمل أن ينال مكانه اللائق به بين برامج النادي المتنوعة.

الخليوي يتألق بأمسية استثنائية بحضور النخبة

جدة -

11انطلقت الأمسية القصصية الثانية أمس ضمن فعاليات رواق السرد بأدبي جدة بتقديم مديرها ساعد الخميسي السيرة الذاتية للضيف القاص فهد الخليوي من أدباء الجيل الثاني لمبدعي المملكة في فن القصة القصيرة حيث بدأت الأمسية بقراءة نصين هما عرس وحكاية من تحت الضباب ونجح الخليوي في أسر الحضور النوعي بلغته الراقية النقية ورمزيته غير المغرقة في سرياليتها وانفتاح نصوصه على التأويل واقتحامها للا مفكر فيه وتعتقها في نهر عذابات الإنسان وطموحه إلى الخلاص والانعتاق.

حيث فتح الناقد الدكتور سامي جريدي نوافذ قرائية لفتت الحضور إلى جماليات نصوص الخليوي، وعد الخليوي من رموز ورواد القصة وأطلق على تجربة الخليوي بأنها تقوم على فلسفة الرفض، مشيرا إلى أن الرفض تعبير عن نقد واقع مؤلم للمبدع لا يستطيع مقاومة قبحه إلا بالكتابة مستعيدا عددا من تجربة الخليوي من خلال مجموعتيه رياح وأجراس ومساء مختلف، . ثم ختم القاص فهد الخليوي أمسيته بقراءة عدد من نصوصه القصيرة جدا والتي نالت استحسان الحضور ثم بدأت المداخلات بدأها العارف والرباعي والعيدروس والشاعر عبد العزيز الشريف وعدد من النقاد والمثقفين بعد ذلك تسلم القاص الخليوي درعا تذكاريا. بعدها ووقع الخليوي ديوانه مساء مختلف للحضور.

( شرم برم ) تذهل الحضور بأدبي جدة

جدة

1أذهلت مسرحية "شرم برم " التي أقيمت على مسرح نادي جدة الأدبي ، ضمن احتفالات عروس البحر الأحمر (جدة) بمهرجان الصيف حيث تفاعل الحضورَ مع أداء الممثلين وكذلك القصة الكوميدية للمسرحية، التي تحدثت عن كيفية تقبل المجتمع لكل ماهو جديد أو دخيل عليهم وعن انقسام المجتمع لمؤيد ومعارض وان هذا الانقسام موجود من قديم الزمن وبشكل كوميدي اجتماعي.
يُذكر أن المسرحية من إشراف الكاتب المسرحي خالد الباز، من إعداد وإخراج المنذر النغيص و تمثيل سليمان النزهة-يزيد الخميس-شبيب الخليفة-عبدالعزيز الخميس-ناصر البريدي-محمدادريس يزيد ناصر و زياد القاضي وعبدالعزيز القدير وتحت إشراف خالد الباز ويدير الإنتاج عبدالله الغامدي وادارة المسرحية بندر العمري وعبدالله الزهراني . وتنسيق بندر عبدالفتاح.

وقد حضر المسرحية رئيس مجلس إدارة النادي الأدبي بجدة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي والأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن رجاء الله السلمي المشرف على الفعاليات الثقافية وعضو مجلس الإدارة بأدبي جدة وأعضاء الجمعية العمومية ورواد النادي وعدد من منسوبي الغرفة التجارية بجدة .

إنجازات الملك سلمان تتجسد إبداعات في "رؤى الفن" اليوم

جدة

IMG-20150721-WA0102تزامنًا من احتفالات عروس البحر الأحمر (جدة) بمهرجان الصيف ينظم النادي الأدبي الثقافي بجدة مساء اليوم معرضًا تشكيليًا في قاعة "رؤى الفن" بجوار قصر نصيف، تتسابق لوحاته وتتنافس في إبراز إنجازات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان؛ بالإضافة إلى تنظيم ورشة فنية يشارك فيها عدد من الفنانين يرسمون خلالها إنجازات المليك – يحفظه الله-، ؛ حيث يحتوي المعرض على أكثر من (30) عملاً فنيًا لمجموعة من الفنانين السعوديين والعرب. جسدوا من خلالها إنجازات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وحول هذا المعرض تحدث رئيس مجلس إدارة النادي الأدبي الثقافي بجدة الأستاذ الدكتور عبدالله عويقل السلمي حيث قال: إن إنجازات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – يحفظه الله -، ظلت تترى بكل جديد ومبهر منذ أن تولى مقاليد الحكم، وفي كافة المجالات التنموية في وطننا العزيز، بما جعل من مشهدنا العام ساحة مفتوحة لعطاء مستمر، تستنفر فيه كل الجهود، وتستنهض فيه الهمم بأقصى ما تملكه من طاقة الإبداع والعطاء، وكان لابد لهذه الإنجازات أن توثّق بكل وسائل التوثيق المتاحة، وأن تكون مبعثًا لإبداع المبدعين، فكان هذا المعرض الذي ننظر إليه بوصفه محاورة في مسرح الجمال بين إنجازات خالدة وإبداعات مخلدة له.
ويضيف السلمي: والجميل في هذا المعرض مشاركة عدد من الفنانين العرب، وهو ما يكشف حجم الإنجاز، وتجاوزه للمحيط المحلي إلى العربي، وإدراك الفنان العربي لما يقوم به مليكنا – حفظه الله – من إنجازات داخل الوطن، ولكافة الدول العربية.
IMG-20150721-WA0106ويختم السلمي بقوله: إن تنظيمنا لهذا المعرض يأتي متسقًا مع ما تعيشه بلادنا من أفراح متصلة سواء على مستوى الإنجازات التي تتجسد في أرضها واقعًا، أو ما تستشعره من معاني العيد السعيد، فنسأل الله العلي القدير أن يديم علينا أمننا، ويوفق قيادتنا الرشيدة لكل ما فيه خير البلاد والعباد