متحف تاريخي دائم لنادي جدةالأدبي

جدة:
ضمن الإحتفال بمرور 40 عاما على تأسيس نادي جدة الأدبي قدم الاستاذ الاديب محمد على قدس مقتنيات ووثائق وصور تمثل أهم مراحل تاريخ مسيرة النادي،والتي ستكون ضمن ممتلكات النادي ،وقال الاديب محمد قدس بان نادي جدة الادبي هو عميد الأندية الأدبية،ومنه يبدا تاريخ نهضتنا الأدبية،حيث من على منبره تغير وجه الثقافة.فجاءتني فكرة إقامة متحف دائم للمقتنيات والوثائق والمطبوعات النادرة التي تمثل تاريخ النادي في مرحلة تأسيسه.وفي اللقاء الذي جمعنا فيه رئيس النادي د. عبدالله بن عويقل السلمي بعدد من الأعضاء الذين شاركوا في خدمة النادي وساهموا في عطاءاته،سعدنا بما تم الإتفاق عليه من إجراءات وتنظيمات للإحتفال،وقد أبديت في اللقاء رغبتي في تنفيذ فكرة المتحف وتبرعي بكل ما لدي من مقتنيات ووثائق وصور تمثل أهم مراحل تاريخ مسيرة النادي،والتي ستكون ضمن ممتلكات النادي،وقد تبرعت بها له.ويحتوى المتحف على مقتنيات وآثار عينية من بينها مطبوعات ونشرات وملفات مهمة في تاريخ النادي إضافة إلى الوثائق والقرارات والصور التاريخية والنشرات والتعاميم. ومنا على سبيل المثال (النسخة الأصلية لإذن تأسيس النادي،بطاقات مختلفة ومتنوعة للدعوات التي توزع لحضور النشاطات،بطاقات العضوية الأولى،أول تقرير سنوي صدر عن النادي عام تأسيسه إعدا الأستاذ العواد، الملف الكامل لأوراق ونتائج الإنتخابات الأولى للنادي عام 1395هـ،بروشورات ونشرات عن نشاطات النادي وتاريخه.بالإضافة إلى ركن خاص لمقتنيات الأستاذ العواد،الأقلام التي كان يكتب بها،نظارته وأوراق وخطابات وتقارير وتعليمات بخط يده، ومن بيم المعروضات مخطوطة ديوان التضاريس للأستاذ محمد الثبيتي وكتب نادرة منها أول قصة لآديبة ناشئة،كتيب نظام العضوية وكتيب معع بطاقة الدعوة لأول أمسية قصصية أقامها النادي للأديبات السعوديات وغيرها) سيتم عرض هذه المقتنيات في جناح خاص ضمن احتفالات النادي،ومن ثم سيخصص مكان للمتحف الدائم في مبنى النادي.يتم عرض المقتنيات في صناديق زجاجية ونسخ الوثائق والأوراق النادرة المهمة على ألواح من البلاستيك أو الزجاج .

حيث شكر رئيس النادي الدكتور عبدالله عويقل السلمي الاديب قدس على تزويد نادي جدة بعض المقتنيات الاثريه للنادي .